جنون الأسعار يقابله، تحويل السكر والشاي عبر البطاقة الذكية!

تحويل السكر والشاي عبر البطاقة الذكية واستمرار ارتفاع كافة الأسعار بشكل عام في سوريا عامة ودرعا خاصة:

تواصل الليرة السورية تراجع قيمتها أمام الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية الأخرى، مما يؤثر سلباً على الحياة المعيشية للمواطن في محافظة درعا، وعموم سوريا.

رصدت درعا24 سعر الدولار الأمريكي اليوم (السبت 11 – 1 – 2020)، حيث بلغ سعر الدولار الواحد(975 ليرة سورية)، بينما متوسط دخل المواطن في أفضل حالاته في محافظة درعا، يبلغ 45 ألف ليرة خلال الشهر الواحد ، أي ما يعادل أقل من 50$ أمريكي.

يتزامن ذلك مع ارتفاع أسعار المواد الرئيسية والسلع الأساسية، حيث أفاد مراسل درعا24 في مدينة درعا بأنّ أسعار المواد والسلع الرئيسية غير مستقرة، وفي ارتفاع دائم، مثلاً:
– سعر كيلو لحم الخاروف بلغ خلال هذا الإسبوع (6500 ليرة).
– لحم العجل (5000 ليرة)
– سعر كيلو الفروج (1460 ليرة)
– البندورة ( 600 ليرة)
– البطاطا (325 ليرة)
– التفاح ( 540 ليرة)
– الموز (1000 ليرة)
– الزيت (1200 ليرة)
– كيلو السكر يتراوح بين (350 – 400 ليرة).
الشاي ( 7200 ليرة)
– الأرز يتراوح بين (600 – 1100 ليرة)
– إسطوانة الغاز – إذا توفرت فسعرها يصل (12000 ليرة).

فيما نقلت ” صحيفة الوطن الرسمية ” عن مصدر حكومي، أنه سيتم البدء ببيع المواد المدعومة حكومياً، مثل السكر والأرز والشاي والزيت والسمن النباتيين، بالإضافة للخبز، عن طريق المؤسسة السورية للتجارة عبر البطاقة الذكية، وكتجربة للمرحلة الأولى سيتم البدء بمادة أو اثنتين، لحين اكتمال الإجراءات وتبيان مواضع الخلل والتأكد من نجاح العملية، بحسب تعبيره.

ويُرافق غلاء الأسعار في محافظة درعا، وسوء الحالة المعيشية للمواطن بشكل عام، ونقص الكهرباء وانقطاعها مع أول عاصفة مطرية، وفوق كل ذلك توتر وتصعيد أمني غير مسبوق، حيث الاغتيالات وحالات الاختطاف هي أبرز المشاهد اليومية في المحافظة.

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.