بيانات ووعود، وأسماء الخاطفين معروفة، والحاج نوَّاف الحريري ما يزال مختطفاً!

صورة الحاج نوَّاف الحريري

رغم العديد من المبادرات من قِبَل أهالي بُصر الحرير في ريف محافظة درعا جنوب سوريا، بإطلاق سراح العديد من مخطوفي السويداء، وعلى الرغم من العديد من البيانات والتهديدات والوعود من مشايخ و وجهاء من درعا والسويداء، فالحاج ” نواف شحادة الحريري ” ما يزال مُختطفاً.

وقد صدرت خلال الفترة الماضية العديد من البيانات التي تدعو الى التهدئة بين السهل والجبل وتدعوا الى محاسبة عصابات الخطف أيًّا كانت وكان آخرها اليوم بيان أصدره “وجهاء حوران” واتفقوا على تشكيل لجنة لحل المشاكل العالقة بين درعا والسويداء ودعوا إلى تحرير الحاج الحريري، ولكن هل تفي هذه البيانات بالغرض؟ فقد كان هناك الكثير منها دون أن يكون هناك أي شيء ملموس.

الشريط المصور للبيان الأخير لوجهاء حوران اليوم الأحد، بشأن المخطوفين في السويداء

وكانت حركة “شيوخ الكرامة” قد أصدرت سابقا بيانا بعد الاحداث المؤسفة التي حدثت بين فصيل محلي مسلّح في بصرى الشام وفصائل مسلحة محلية في السويداء، والذي راح ضحيتها العديد من القتلى ….

وجاء في البيان؛ بأنّ “شيوخ الكرامة” حمَّلوا المسؤولية كاملة لفصيل الفيلق الخامس ولقائده، حيث جاء في البيان :

إن الحركة تؤكد بالبيان الموثوق أن الجهة الوحيدة المسؤولة عن مجزرة القريا هي التشكيل التابع لـ “الفيلق الخامس” في محافظة درعا الذي يقوده الإرهابي “أحمد العودة” وهو تشكيل من مرتبات “الجيش العربي السوري”، – بحسب تعبيرهم – وأضافوا تأكيدهم على الجهوزية التّامة للتعامل مع أي اعتداء، كما قالوا.

واتهموا جهات داخلية في السويداء بأنها تحاول زرع الفتنة -وهذه الجهات كانت قد حمَّلت عصابات الخطف المسؤولية الاولى لما حدث- حيث قالت الحركة في بيانها:
إن كل المحاولات التي شهدناها خلال الحدث وما تلاه لتحميل المسؤولية لجهات ثانوية غير الجهة المسؤولة الوحيدة التي ذكرناها أعلاه، ترى فيها حركة رجال الكرامة محاولاتٍ مشبوهة للدفع باتجاه حصول اقتتالٍ محلي،”

ونوَّهت في نهاية البيان بأنها مستعدة للتصدي لعصابات الخطف ……

وهنا يتساءل الكثير من المواطنين في درعا عمومًا وبُصر الحرير خصوصاً، ماذا سيفعل “شيوخ الكرامة” مع العصابة التي اختطفت الحاج ” نواف الحريري “؟
خاصّةً أن الأسماء باتت معروفة وذكرتها العديد من صفحات التواصل الاجتماعي في السويداء، وكذلك ذكرها مراسل قناة سما في السويداء على صفحته بتاريخ 17نيسان، ونشر الأخير على صفحته فيديو؛ يظهر فيه أحد الوجهاء يشكر فيه أهل بصر الحرير على كرمهم ومساعدتهم في إطلاق سراح مخطوفين من السويداء، وأمهل خاطفي الحاج نواف 24 ساعة لإطلاق سراحه والا سيتخذ كل الإجراءات الممكنة، وقال بالعامية(منتمنّى ما يجهدوا بلانا) كما قال، وقد مضى على هذا الكلام 48 ساعة ولم يحدث شيء!

أحد قادة المجموعات المسلحة بالسويداء يُهدد الخاطفين

وهنا نناشد جميع الفعاليات المدنية والدينية في السويداء، أن تساعد في إطلاق سراح الحاج الحريري ونتمنى أن نرى من ما يُسمّون “شيوخ الكرامة”، وجميع الفعاليات المحلية، أفعالاً لا أقوالاً.!!

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *