السورية للتجارة تبدأ التوزيع، والمواد شبه معدومة في مراكزها

السورية للتجارة تبدأ التوزيع، والمواد شبه معدومة في مراكزها!

 لا زالت معظم مراكز محافظة درعا التابعة لمؤسسة السورية للتجارة، وعلى الرغم من مرور شهر على الإعلان عن بدء عملية التوزيع لشهري حزيران وتموز، لم توزع ولا حتى كيلو واحد من السكر أو الارز، بسببب عدم توفر هذه المواد.

رصدت درعا 24 حال مراكز السورية للتجارة في المحافظة، حيث المراكز التي باشرت بالتوزيع هي فقط مركز مدينة درعا ومدينة إزرع، ويتوفر فيهما فقط مادتي السكر والارز. 

أما بالنسبة لباقي المراكز في خربة غزالة وبصرى الشام وإبطع وطفس وإنخل ونوى، فلا يتوفر فيها المادتين، وفي بعضها تتوفر مادة الأرز فقط، ولكنها لم توزع شيئاً منه، لأن مدراءها لم يُدخلوا المادة في جهاز القطع، بانتظار حصولهم على مادة السكر، ليتمكنوا من البدء بعملية توزيع المادتين معاً. 

وقد أشار مراسل درعا 24، بأنّ مدراء المراكز المذكورة يعانون من صعوبة جلب المواد، حيث يتم تعبئة المواد المقننة في المستودع الرئيسي في الصنمين، ولا تقوم المؤسسة بتأمين نقل المواد بواسطة سياراتها، إلا لمراكز إزرع ودرعا ونوى فقط. 

وعن الحلول بالنسبة لباقي المراكز، فيضطر مدير الصالة لاستئجار سيارة كبيرة، لنقل المواد من المستودع بمبلغ كبير يصل ل 150 ألف ليرة، ويقوم باخذ المبلغ من المواطنين بعد حصولهم على المواد، اي بإضافة مبلغ 500 أو 1000 ليرة، ليتمكن من الدفع للسيارة وللعمال، وبذلك تزيد التكلفة على المواطنين.

يشار إلى أنّ الحكومة كانت رفعت أسعار المواد التموينية في مراكز مؤسسة السورية للتجارة بنسبة 100% تقريباً، حيث سعر كيلو الأرز أصبح 1000 ليرة، بينما كان 600 ليرة، والسكر 1000 ليرة بينما كان 500 ليرة. وأعلنت لأكثر من مرة البدء بعمليات التوزيع لهاتين المادتين عبر البطاقة الذكية، ولكن دائماً يكون هناك خلل في التوزيع بسبب عدم وصول المواد.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=14007قناة درعا 24 على تيليجرام

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.