فيروس كورونا

الوباء في تزايد والفريق الحكومي يتراجع عن قرار خفض الدوام

الفريق الحكومي يتراجع عن قرار خفض الدوام

أصدر الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لوباء كورونا في سوريا، إلغاء قرار توقيف العمل أو تخفيض نسبة دوام الموظفين في الدوائر الحكومية، على الرغم من أنّ العديد من الكوادر الطبية دقتْ ناقوس الخطر بسبب تزايد انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وقرر الفريق الحكومي إعادة دوام العاملين إلى وضعه الطبيعي في الدوائر الرسمية، اعتباراً من يوم الأحد القادم، مع الاستمرار بالتشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية لجهة ارتداء الكمامات والتعقيم. 

وأكد الفريق الحكومي خلال اجتماعه برئاسة المهندس “حسين عرنوس” رئيس مجلس الوزراء على ضرورة الاستعداد الدائم للتعاطي مع التطورات الحاصلة لجهة انتشار الوباء في المحافظات، والتقييم المستمر للواقع، وتتبع جهوزية المشافي والمراكز الصحية وتوافر أسرة العناية والمنافس.

الوباء في تزايد ولا أسرَّة للمصابين

في حين كشف مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة “توفيق حسابا” أن الوضع أكثر من خطير في انتشار وباء كورونا، ومازالت هناك حاجة كبيرة في دمشق وريفها لأسرة العناية المشددة.

مؤكداً أنّ منحنى الإصابات في تصاعد، وليس كما يتحدث البعض في حالة تسطح، وهذا الواقع ينطبق على جميع المحافظات، حيث نجد أن محافظتي دمشق وريفها قد استمرت حالة الإشغال الكامل 100 بالمئة لأسرة العناية المشددة، حيث لا يوجد في أي من المؤسسات الصحية المخصصة لاستقبال مرضى كورونا سرير عناية مشددة شاغر، وبالتالي نحن اليوم على أبواب إعادة الإحالة للمرضى الذين يحتاجون للعناية المشددة إلى محافظة حمص، ومن ثم محافظة حماة كما هو مخطط وفق خطة الطوارئ B التي تعمل عليها وزارة الصحة.

وأوضح، بأن المشكلة مازالت محددة بموضوع أسرة العناية المشددة، لأنه حتى اليوم هناك إمكانيات جيدة لاستقبال المزيد من الحالات التي لا تحتاج عناية مشددة، سواء من خلال أقسام العزل في المشافي المحددة، أو من خلال مشفى الطوارئ في الفيحاء، الذي فيه اليوم ثلاثة مرضى وهو يستوعب 120 مريضاً، وتتوافر فيه جميع وسائل الرعاية باستثناء العناية المشددة، حيث لا يوجد أي مريض يحتاج إلى الأكسجين، لأن هذا متوافر في كل مكان، على عكس ما حصل في الصيف الماضي من قلة في هذه المادة.

اقرأ أيضًا: عودة درعا إلى الواجهة في إحصائيات فيروس كورونا

وأكد أن وزارة الصحة تقدم اليوم مادة الأكسجين للمرضى المحتاجين لها سواء في مشفى الطوارئ في الفيحاء أو مراكز العزل في المشافي الأخرى في جميع أنحاء البلاد، وتتابع مديرية الإسعاف والطوارئ توافر منظومة غاز الأكسجين على مدار الساعة، ودائما هناك احتياطي كبير في هذا الجانب، إضافة لتامين جميع احتياجات مرضى كورونا من الأدوية والمستلزمات سواء الموجود منهم في أقسام العناية المشددة أو في أقسام العزل.

وبين مدير الإسعاف والطوارئ أن الوضع في باقي المحافظات هو أفضل بقليل مما هو عليه الحال في دمشق وريفها من حيث العناية المشددة فلم نصل إلى مرحلة الإشغال الكامل للعناية المشددة، على الرغم أن الوضع في طرطوس واللاذقية في حالة ارتفاع، ولكن حتى الآن هو ضمن الإمكانيات المتوافرة.

وأشار محذراً من أي تهاون في اتباع الإجراءات الاحترازية، لأنه حتى اليوم لم نصل إلى مرحلة تراجع نسبة الانتشار، والوسيلة الأساسية في إيقاف الانتشار، هو الالتزام باتباع الإجراءات الاحترازية، لأنه تبين بالدليل القاطع أنها أفضل طريق لمواجهة هذا الوباء.

المدير العام لمشفى المجتهد أكد أن نسبة إشغال العناية المشددة في مشفى المجتهد هي 100 %، حيث يوجد 16 سريراً في العناية المشددة وجميع هذه الأسرة مشغولة بشكل كامل، ولا مجال لاستقبال أي مريض جديد في العناية، ما لم يتم تخريج مريض ممن هم موجودين الآن.

أما بالنسبة لمرضى العزل فأوضح أن نسبة الإشغال في قسم العزل 70 % وهناك إمكانية لاستقبال المزيد من المرضى ممن لا يحتاجون للعناية المشددة، حيث تقدم لهم كل الخدمات الطبية اللازمة، علماً أنه يوجد اليوم في قسم العزل في مشفى المجتهد 30 مريضاً.

اقرأ أيضًا: ازدياد انتشار فيروس كورونا في محافظة درعا، وإجراءات محلية

وصول الدفعة الأولى من اللقاحات، ومنصة إلكترونية لإحصاء الراغبين بالحصول عليه

 وزير الصحة قدّم عرضاً حول واقع انتشار الوباء خلال جلسة مجلس الوزراء، حيث سيتم إطلاق منصة إلكترونية لإتاحة الفرصة، للمواطنين الراغبين بتلقي اللقاح، للتسجيل فيها ليصار إلى تكوين قاعدة بيانات متكاملة، تسهم في تسهيل عملية إعطاء اللقاح، علماً أن الوزارة تسلمت اليوم الدفعة الأولى من اللقاحات المقدمة من المنصة العالمية “كوفاكس” وتتكون من 203 آلاف جرعة.

وكلف الفريق الحكومي، وزارة الصحة وضع خطة متكاملة لتوزيع اللقاحات بشكل منظم، وبأسس واضحة وشفافة، ووفق الأولويات التي تفتضيها المصلحة الوطنية العليا، للاستفادة المثلى من الكمية المتاحة لتفادي حصول أي خلل، مع استمرار العمل لتأمين دفعات إضافية من اللقاح لتغطية حاجة البلد منها عن طريق منظمة الصحة العالمية والدول الصديقة.

إجراءات الوقاية من فيروس كورونا
الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=11480صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *