محاولة-اغتيال-أحد-أبرز-المطلوبين-للجنة-الأمنية-غربي-درعا

محاولة اغتيال المتهم بقتل عناصر الشرطة ببلدة المزيريب

محاولة اغتيال المتهم بقتل عناصر الشرطة وأحد أبرز المطلوبين للجنة الأمنية في الريف الغربي من محافظة درعا

محاولة اغتيال “محمد قاسم الصبيحي” المُلقب “أبو طارق” المتهم بقتل عناصر الشرطة المدنية في بلدة المزيريب في الريف الغربي من محافظة درعا. وفق مراسل درعا 24.

موضحاً؛ بأنّ استهداف “الصبيحي” كان بواسطة تفجير عبوة ناسفة بالسيارة التي كان يستقلّها، وذلك بالقرب من مدخل بلدة المزيريب من جهة بلدة اليادودة، وقد نتج عن ذلك إصابته بجروح.

فيما كانت رصدت درعا 24 في الشهر الخامس من العام الماضي 2020، مقتل ابن “الصبيحي” الشاب “شجاع محمد قاسم الصبيحي” وأحد أقاربه “محمد أحمد موسى الصبيحي”، وقد اُتهم حينها بمهاجمة ناحية المزيريب على أثر ذلك، واختطاف تسعة من عناصر الشرطة ومن ثم تصفيتهم.

اغتيال تسعة عناصر في ناحية المزيريب ردًّا على اغتيال اثنين من عائلة الصبيحي

وقد لاقى ذلك رفضاً شعبياً وقامت اللجنة المركزية برفقة عناصر التسوية والمصالحة بملاحقة “الصبيحي” وحرق منزله وممتلكاته الخاضة.

في حين أثار كل ذلك توتراً غير مسبوقٍ في المنطقة الغربية من درعا وتحشدت قوات حكومية لاقتحام المنطقة بحجة ملاحقة “الصبيحي”، وجرت عدة اجتماعات بين اللجنة الأمنية في مدينة درعا التابعة للسلطة من جهة، ووجهاء وأعضاء من اللجنة المركزية من جهة أخرى، وقد جرت تفاهمات واتفاقات سرية، قضت بانسحاب القوات المُتحشدة، مقابل توسيع حواجز الفرقة الرابعة ودعمها بقوات جديدة.

اُعتبر “محمد قاسم الصبيحي” بذلك أحد أبرز المطلوبين للجنة الأمنية في مدينة درعا، وقد غاب عن الانظار بحسب الكثير من المصادر المحلية. وهو أحد الخاضعين لاتفاق التسوية والمصالحة في درعا، بعد أنْ كان ومجموعته يعملون ضمن فصيل محلي يُسمّى “لواء الكرامة”.

اقرأ أيضًا: رفض شعبي لمقتل 9 عناصر شرطة واثنين من أبناء المنطقة

في ذات السياق فقد تم اغتيال “عاكف الزكي” وابنه البالغ من العمر قرابة 16 عاماً، في بلدة الكرك الشرقي شرقي درعا، بإطلاق نار مباشر أمام منزله من قبل مسلحين مجهولين.

وكان يُعتبر “عاكف الزكي” أحد أبرز المطلوبين للأجهزة الأمنية في درعا، وذلك وفق المفاوضات التي جرت بين وجهاء من بلدته الكرك الشرقي ومندوبين عن اللجنة الأمنية في مدينة درعا عند محاولة اقتحام بلدة الكرك الشرقي، على أثر هجوم مسلح على حاجز عسكري تابع للمخابرات الجوية، ومقتل بعض العاملين فيه.

الرابط المختصر:  https://daraa24.org/?p=9242قناة درعا 24 على التيليغرام

تعليق واحد

  1. جعفر شمس الدين

    ليش هذا بعدو بالمزيريب؟ مو على اساس الكل كان بدو يموتوا وين بعدو ومين اللي حاميه؟ ووين الفرقة الرابعة واللجنة المركزية وكل هالعلاك اللي كانوا يلاحقوه وحرقو بيتو ، او كلشي تمثيل! لا حول ولا قوة الا بالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *