السورية للتجارة تُكرر طرح المواد الغذائية بالتقسيط للموظفين!

السورية للتجارة موثبين
السورية للتجارة تُكرر طرح المواد الغذائية بالتقسيط للموظفين!

أعلنت المؤسسة السورية للتجارة البدء ببيع المواد بالتقسيط لجميع العاملين في المؤسسات الحكومية، بسقف 300 ألف ليرة، من المواد الغذائية أو المنزلية. بمناسبة عيديّ المعلم والأمّ.

أوضح مدير عام المؤسسة “أحمد نجم” في تصريح لصحيفة الوطن شبه الرسمية، بأنّ التقسيط سيكون بدون كفيل، وسيكون متاحاً للعاملين بالدولة الدائمين أو المعينين بعقود سنوية، بسقف 300 ألف ليرة ومدة التقسيط 12 شهراً،

مُشترطاً، أن يُسدد القسط بكفالة البيان المالي للمقترض، وفق الإجراءات المالية والقانونية المتبعة. وسيكون التقسيط شاملاً جميع المواد والسلع الغذائية أو المنزلية أو الكهربائية، الموجودة في مجمعات وصالات ومنافذ بيع السورية للتجارة بالمحافظات.

اقرأ أيضًا: كيف يستطيع ربّ الأسرة تأمين اللوازم المدرسية مع بداية العام الدراسي الجديد؟

فيما أعلنت المؤسسة في تشرين الثاني الماضي تقسيط السجاد والموكيت والأدوات الكهربائية والمنزلية للعاملين بالدولة الدائمين أو المعينين بعقود سنوية بقيمة 200 ألف ليرة سورية دون فوائد.

 سبق ذلك إعلانها بيع مختلف المواد الغذائية وغير الغذائية المتوافرة في صالاتها ومنافذ بيعها بالتقسيط للعاملين بالدولة. بمناسبة عيد الأضحى الماضي. مُحددةُ سقف التقسيط ب 150 ألف ليرة سورية، وتُسدد خلال مدة 12 شهراً.

حتى المواد الغذائية أصبحت بالتقسيط!

 ‏في حين اشترطت لذلك وجود بيان راتب من المحاسب في المؤسسة التي يعملون بها، وتعهد من محاسب الإدارة وآمر الصرف بتسديد الأقساط في مواعيدها وعلى مسؤوليتهما.

وفي ذات السياق طرحت المؤسسة السورية للتجارة مادة اللحوم بأسعار جديدة وقد تراوحت الأسعار بين 11500 – 19500 ل.س للكيلو الواحد حسب النوع. حيث أضافت المؤسسة إلى قائمة اللحوم نوع «هبرة الغنم البلدي الخالية من الدهن» بسعر 19500 ليرة للكيلو الواحد.

وحسب السورية للتجارة فإن الأسعار التي طرحتها أقل من أسعار السوق، حيث يتراوح سعر كيلو لحم الغنم في الأسواق بين 20.000 ليرة 25.000 ليرة.

يُشار إلى أن العاملين في الدولة سواء الدائمين أو المتعاقدين، يعانون أشد المعاناة في تأمين أبسط المواد الغذائية لأسرهم، بسبب ضعف الرواتب التي يتلّقونها، والتي أصلاً لا تكفي لأيام قليلة، بسبب حالة التضخّم التي تمرّ بها البلاد، وضعف الليرة السورية حتى بات الراتب لا يساوي 15 دولار أمريكي في أحسن أحواله. فيحتاج الموظف إلى عشرة أضعاف دخله لتأمين حاجاته الأساسية فقط.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=10900صفحة درعا 24 على تويتر

  ‏

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *