انسحاب جزء كبير من القوات المحاصرة بعد التخريب وتعفيش الممتلكات، فأين تعهدات اللجان؟

انسحاب درعا البلد درعا24 حوران ميليشيات

انسحب ليلاً جزء كبير من القوات العسكرية والمليشيات التابعة لها، التي تحاصر المنطقة منذ ما يزيد على الشهرين، من مواقعها التي تتمركز فيها في مزارع النخلة والزملة والشياح ومن مناطق أخرى في محيط درعا البلد، تنفيذاً لبنود الاتفاق الذي تم بين اللجان المركزية الممثلة للأهالي في درعا البلد واللجنة الأمنية في مدينة درعا.

وفقاً لمراسل درعا 24 نقلاً عن مصادر محلية فقد انسحبت هذه القوات باتجاه حي الضاحية في مدخل مدينة درعا، ولم تنسحب خارج المحافظة. في حين لم تكتمل عملية الانسحاب من جميع المواقع التي تتمركز فيها هذه القوات، حيث ما يزال جزء منها في مواقعها حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

ونقل شهود عيان للمراسل، بأنّ هذه القوات والمليشيات قامت بتكسير وتعفيش الممتلكات في المنازل والمزارع التي كانت تتمركز فيها، مخالفةً ما تم الاتفاق عليه بين اللجنة الأمنية واللجان المركزية، حيث كان من المفترض أن تنسحب دون تخريب ممتلكات المواطنين، أو إلحاق ضرر بها.

يُشار إلى أنّه تم تنفيذ غالبية بنود الاتفاق بين اللجان المركزية واللجنة الأمنية في مدينة درعا بعد ضغط روسي على المركزية للموافقة عليه. وقد تم إجراء تسويات وتسليم أسلحة لمدة يومين، ثم دخلت قوات عسكرية تابعة للجيش و للأجهزة الأمنية إلى أحياء درعا البلد أمس، ونشرت النقاط العسكرية والأمنية المُتفق عليها، وأجرت تفتيش على البطاقات الشخصية، في حين تم فتح حاجز السرايا لعودة الأهالي النازحين يوم أمس لساعات فقط، ثم عاودت إغلاقه اليوم.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=14789

درعا 24 – حوران

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *