قرية خراب الشحم غربي درعا

انسحاب قوات الغيث من غربي درعا بعد اتفاق مع اللجنة المركزية

انسحاب قوات الغيث من غربي درعا بعد اتفاق مع اللجنة المركزية

انسحبت يوم أمس الأحد التعزيزات العسكرية من قوات الغيث التي تمركزت خلال الأيام الماضية في بعض نقاط الفرقة الرابعة في المنطقة الغربية من محافظة درعا، بعد أن تم تطبيق اتفاق بين اللجنة المركزية وضباط من اللجنة الأمنية والفرقة الرابعة.

قال مراسل درعا 24 بأنّ قوات الغيث سحبت جميع عناصرها من حاجز المساكن العسكري بشكل كامل، وبقي فيه عناصر تابعين للواء 666 الذي يضم بغالبيته عناصر التسوية والمصالحة من أبناء المنطقة.

أضاف؛ بأنّه تم سحب كذلك غالبية عناصر الرابعة من قوات الغيث من حاجز خراب الشحم، ومن مزرعة الأبقار قرب المزيربب، ومن مديرية الري، وبقي فقط عدد قليل من العناصر برفقة عناصر التسوية والمصالحة من مرتبات الفرقة الرابعة.

اقرأ أيضًا: الفرقة الرابعة تُعيد ترتيب عناصرها غربي درعا

وأضاف: بأنّه تم تثبيت نقاط جديدة للفرقة الرابعة في محيط مدينة طفس من الجهة الجنوبية، على الطريق الواصل بين مدينة درعا وطفس، وهي نقاط مشتركة مع عناصر للقيادي السابق في الفصائل المحلية “خلدون الزعبي”، الذي عمل سابقاً كقيادي في الفصائل المحلية، وأحد أعضاء المركزية المسؤولة عن التفاوض مع روسيا ومع اللجنة الأمنية في مدينة درعا، وخضع كغيره لاتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018.

فيما كانت قوات الغيث وقوات عسكرية أخرى تابعة للفرقة الرابعة استقدمت تعزيزات إلى ضاحية مدينة درعا ومزرعة الأبقار قرب المزيريب وانتشرت على النقاط العسكرية التابعة للفرقة الرابعة بدءاً من الضاحية وصولاً إلى حاجز مساكن جلين، وحاولت التقدم لاقتحام مدينة طفس من الجهة الجنوبية، للوصول إلى مقر عسكري تابع للقيادي السابق “خلدون الزعبي”، وسقط خلال ذلك قتلى وجرحى ثم جرت تهديدات ومفاوضات انتهت باتفاق ألغى مطالب اللجنة الأمنية والفرقة الرابعة، بما يخص اقتحام المدينة، وترحيل ستة أشخاص باتجاه الشمال السوري.

اقرأ أيضًا: بدء تنفيذ الاتفاق مع المركزية بتفتيش مزارع في محيط مدينة طفس

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=10386قناة درعا 24 على التيليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *