بصرى الشام حضارةٌ وتاريخ

بُصْرَى الشام مدينة أثريّة تقعُ في محافظة درعا السوريّة، تعاقبتْ عليها على مرّ العصور حضارات تاريخيّة. تبعد عن مركز مدينة درعا 40 كم، وعن العاصمة دمشق 140 كم.

تعني كلمة « بصرى » في الكتابات الساميّة القديمة «الحصن»، وكانتْ دائماً حصناً حصيناً لكلّ من سكنها، وفيها عُرف «محمد بن عبد الله» ﷺ بأنّه رسول آخر الزمان، حيث أخبره بذلك الراهب بحيرا النصراني الّذي كان يسكن بصرى الشام، عندما زارها النبي «محمد»ﷺ أثناء رحلاته التجارية إلى الشام.

كانت بصرى قديماً عاصمةً دينيّة، ومركزاً تجاريّاً هامّاً وممراً على طريق الحرير، الّذي يمتد إلى الصين، وكذلك تُعتبر منارةً للحضارة عبر عصورٍ تعود لآلاف السنين، واليوم هي تُعدّ مركزاً للقرى المحيطة بها، وتُسمّى الناحية باسمها.

تعتبر بصرى من أغنى مدن التاريخ على الإطلاق، فهي حافلة بالآثار والأوابد الرومانية واليونانية وغيرها، والسائر في شوارعها يشعر وكأنه في أحد العصور القديمة، ومن أهم آثار بصرى المسرح الروماني، ومعبد الحوريات، والسوق الرئيسية، الحمامات الرومانية، ودير الراهب بحيرا وغيرها الكثير.

مدينة بصرى الشام بعدسة مراسل درعا 24 قبل أيام

الرابط المختصر: https://wp.me/pbRs9I-OO

شاركنا برأيك؟