أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك وحماية المستهلك في حكومة تسيير الأعمال في سوريا، القرار القاضي برفع سعر كيس الإسمنت، ألف ليرة سورية.

فيما كان يُباع كيس الإسمنت الواحد للمستهلك من مؤسسة العمران من 2300 ليرة ليصبح الآن نحو 3500 ليرة.

وبحسب صحف رسمية سورية؛ فإن تكاليف الطن الواحد في شركات الإسمنت 51800 ليرة سورية، يضاف إليه ربح المؤسسة العامة للإسمنت البالغ 8‎ %، ورسم إنفاق استهلاكي للمالية 1000 ليرة و1500 ليرة للصندوق المعدل للأسعار و15‎ % عمولة مؤسسة العمران التي تسوّق الإنتاج.

فيما هناك أيضاً رسوم محلية أخرى، وبذلك يصبح سعر طن الإسمنت الواحد نحو 69000 ليرة، وكل طن يحتوى على 20 كيساً، أي يعود سعر كل كيس حوالي 3500 ليرة.

في ذات السياق فقد منعت اللجنة الاقتصادية الأربعاء الماضي استيراد بعض منتجات الحديد، وذلك لحماية الصناعة المحلية، لوجود إنتاج محلي مطابق لأعلى المعايير العالمية، بحسب تعبيرها. حيث تضمّن القرار بناءً على دراسة لوزارة الصناعة، منع استيراد لفائف الحديد الأملس والمحلزن .

يُشار إلى أنّ سعر الحديد بلغ أكثر من مليون ليرة سورية للطن الواحد في هذه الأيام، بعد أن كان لا يتجاوز 45 ألف ليرة سورية، قبل نحو عشرة أعوام.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=4201

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.