مدرَّج بصرى الأثري
مدرَّج بصرى الأثري

بُصْرَى الشام عراقة وتاريخ

مدينة تاريخية من مدن محافظة درعا جنوب سوريا.

تبعد 40 كم عن مركز مدينة درعا، وحوالي 140 كم عن دمشق.

كانت بصرى عاصمة دينية، ومركزاً تجارياً هاماً وممراً على طريق الحرير، الذي يمتد إلى الصين ومنارة للحضارة في عدة عصور تعود لآلاف السنين.

مرّ محمد بن عبد الله (ص)، أثناء رحلاته التجارية إلى دمشق (الشام) – قبل أن يُبعث بالرسالة – ببُصرى وقابل الراهب بحيرا النصراني، الذي عرفَ أنه رسول آخر الزمان، الذي جاء ذكره في ما بين يديه من الكتب.

تعتبر بصرى من أغنى مدن التاريخ على الإطلاق، فهي حافلة بالآثار والأوابد الرومانية واليونانية وغيرها، والسائر في شوارعها يشعر وكأنه في أحد العصور القديمة.

من أهم آثار بصرى المسرح الروماني، ومعبد الحوريات، والسوق الرئيسية، الحمامات الرومانية، ودير الراهب بحيرا وغيرها الكثير.

حتى حجارة بصرى ارتبطت بالقلب، فكل فحجارتها كالبشر، تروى الكثير من الأساطير، وتداعب خيال الزائر ومشاعره.

شاركنا برأيك؟