صورة المخطوف نواف شحادة الحريري
الحاج نواف شحادة الحريري درعا24

أخيراً وبعد طول انتظار ومعاناة، ” الحريري ” بين أهله وذويه

أُفرج أخيراً عن الحاج ” نواف شحادة الحريري ” من بلدة بصر الحرير في ريف محافظة درعا جنوب سوريا، ووصل إلى منزله وأهله فجر اليوم، حيث كان مُختطفاً في السويداء منذ شهر، وقد عانى أهله الكثير ولم يتركوا باباً إلا طرقوه، ولم يجدوا إلا بيانات “فيسبوكية” في كل من درعا والسويداء.

وكان أهالي بصر الحرير وأقارب ” الحريري ” الذي يبلغ من العمر 74 عاماً، وبعد أنْ استنزفوا كلّ الطرق لأجل الإفراج عنه، لجأوا إلى عمليات خطف مضاد، ولكنهم كانوا يرفضون تسميتها خطفاً بل “ضيافةً”، وسرعان ما كانت تنتهي هذه العمليات بالإفراج عنهم بدون قيد وشرط بل من باب حُسن النيّة، وعلى أن تكون خطوة في طريق الإفراج عن ” الحريري “.

هذا وقد تم في الفترة الأخيرة اختطاف الشاب ” واثق طلال الشوفي ” ، وأوقف شخص آخر قبله وهو “نورس أبو سرحان ” وهم من قرى ريف السويداء.
وقد تم فجر اليوم التوصل لاتفاق مع خاطفي ” الحريري ” في السويداء، مقابل دفع فدية مالية تُقدر بخمسة مليون ليرة، بحسب ” مصادر إعلامية في السويداء ” ،حيث تمَّ على اثرها الافراج عن الحريري، وبعدها تم الافراج عن كلاً من ” الشوفي و أبو سرحان “.

واثق طلال الشوفي

في ذات السياق كان قد صدر قبل أيام بياناً من قبل ” وجهاء حوران ” نصّ على تشكيل لجنة لحلّ المشاكل العالقة بين محافظتي درعا والسويداء، وكانت قد اشترطوا لبدء عمل اللجنة إطلاق سراح الحاج ” نواف الحريري “، والذي تم فجر اليوم.

فيما كانت انتشرتْ على العديد من مواقع الانترنت أسماء أفراد العصابة التي اختطفت ” الحريري ” وتم توجيه تهديدات لها من قبل شخصيات اعتبارية في السويداء، ولكن ذلك لم يتجاوز أثره صفحات الفيس بوك، وبقي ” الحريري ” لمدة شهر كامل لدى العصابة الخاطفة.

وصول الحاج الحريري الى بيته في بصر الحرير

شاركنا برأيك؟