قوات الغيث التابعة للفرقة الرابعة في ضاحية درعا

تعزيزات جديدة لقوات الغيث غربي درعا

تعزيزات جديدة لقوات الغيث التابعة للفرقة الرابعة باتجاه الريف الغربي من درعا (فيديو)

دخل رتل عسكري تابع للفرقة الرابعة صباح اليوم السبت إلى المنطقة الغربية من محافظة درعا، وانتشر عدد من العناصر ضمن المنطقة، وعلى بعض نقاط وحواجز الفرقة الرابعة في المنطقة، مما أدى إلى حدوث توتر، تبعه اجتماعات سرّية.

أفاد مراسل درعا 24 بأنّ الرتل العسكري – الذي ضم عناصر مُشاة وآليات عسكرية -، تابع لقوات الغيث التي يقودها العميد “غياث دلة” من مرتبات اللواء 42 التابع للفرقة الرابعة، وقد قام بالانتشار في بعض المزارع، وعلى نقاط وحواجز الفرقة الرابعة السابقة، بدءاً من ضاحية درعا وصولاً إلى الحاجز العسكري في منطقة مساكن جلين.

مُضيفاً، بأنّ هذه القوات أثناء انتشارها في بعض المزارع قرب مدينة طفس من جهة بلدة اليادودة، قامت بنهب إحدى هذه المزارع التي تعود ملكيتها إلى أحد أبناء طفس.

فيما كانت الحواجز والنقاط التابعة للفرقة الرابعة غربي درعا، يُشرف عليها سابقاً بشكل تام عناصر محلية من أبناء المنطقة، ممن عملوا سابقاً ضمن فصائل محلية، ثم انضموا للرابعة بعد اتفاق التسوية والمصالحة. ورصدت درعا 24 في الشهر التاسع من العام الماضي، انتشارًا للفرقة الرابعة، وتم حينها وبناءً على اتفاقيات سرّية مع قادة محليين في الفرقة، ووجهاء من لجان التفاوض، إشراك ضابط أو اثنين من خارج المنطقة، من مرتبات الفرقة الرابعة، في إدارة هذه النقاط العسكرية.

اقرأ أيضًا: كتائب جديد للفرقة الرابعة لإحكام السيطرة على الريف الغربي
اقرأ أيضًا: بمجموعاتها من أبناء المنطقة، الفرقة الرابعة مستمرة بتعزيز سيطرتها غربي درعا

في حين تزامن ذلك مع التوتر أمني والانتشار العسكري للفرقة الرابعة اليوم غربي درعا، مع توتر أمني واستنفار عسكري لدى قوات محلية في بعض المناطق غربي درعا، وتبع ذلك أيضاً اجتماعات لقادة محليين خاضعين لاتفاقية التسوية، ولبعض العاملين ضمن لجان التفاوض مع ضباط من اللجنة الأمنية في درعا، ولم يُعرف أي نتائج عن هذه الاجتماعات.

اقرأ أيضًا: ضبّاط من ’’ الفرقة الرابعة ‘‘ و ’’ اللجنة المركزية ‘‘ يتوصلون إلى اتفاق غربي درعا
اقرأ أيضًا: تهديدات باقتحام غربي درعا بعد العديد من الاجتماعات، فما الحجة هذه المرة؟

في ذات السياق فقد رصدت درعا 24 أيضاً في الأيام الأخيرة عدّة اجتماعات ضمتْ وجهاء من لجان التفاوض وقادة مجموعات الرابعة من فصائل التسوية والمصالحة من جهة، وضباط من الفرقة الرابعة واللجنة الأمنية، وتم خلال هذه الاجتماعات تهديدات باقتحام المنطقة، بذريعة وجود عناصر إسلاميين، تبع ذلك وصول تعزيزات للرابعة إلى ضاحية درعا، وقامت اليوم بالدخول إلى منطقة غرب درعا.

فيما كانت منذ تطبيق اتفاقية التسوية والمصالحة في العام 2018، تدور العديد من الاجتماعات بين ضباط من اللجنة الأمنية والفرقة الرابعة مع قيادات في فصائل التسوية والمصالحة، ومفاوضين من اللجان المركزية، وكانت هذه الاجتماعات دائماً تبقى طي الكتمان، ولا يتم التصريح عمّا يحصل فيها من اتفاقات، ولا يتم تعريف لا العناصر المحلية ولا الأهالي بما يحصل من حولهم.

جديرٌ بالذكر أنّ قوات الغيث يقودها “غياث دلة” وأغلب العاملين ضمن صفوفها هم من المتعاقدين بعقود شهرية، ولا تشبه أي مجموعات أخرى من مجموعات الجيش، حيث لا يوجد أي التزام بأي تعليمات عسكرية كحلاقة الذقن أو الشعر، وهي تعتبر أحد أبرز أذرع المليشيات الإيرانية في سوريا. وتنخرط هذه المليشيات تحت قيادة الفرقة الرابعة، المعروفة أيضاً بتبعيتها لإيران.

فيديو يُظهر توجّه تعزيزات جديدة لقوات الغيث التابعة للفرقة الرابعة باتجاه محافظة درعا
الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=9755صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *