في قرى اللجاة

توتر أمني بعد اختطاف شاب من عشائر اللجاة

تشهدُ منطقة اللجاة وبعض البلدات شرقي درعا. توتراً أمنياً. وذلك على خلفية اختطاف شاب من أبناء العشائر في اللجاة أثناء تواجده في بلدة صيدا منذ ثلاثة أيام.

وجهتْ مجموعات محلية مسلّحة من عشائر اللجاة الاتهام بتنفيذ الاختطاف لمجموعات محلية أخرى تعمل ضمن جهاز الأمن العسكري. وقد صدر بياناً تهديدياً حول ذلك. منسوباً لعشائر اللجاة. ولم يتسنَ ل درعا 24 التحقق من صحة ذلك البيان وما ورد فيه.

مصادر محلية أفادت بقيام هذه المجموعات المحلية. ومن بينهم عناصر يعملون ضمن اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس. بإغلاق طرقات في منطقة اللجاة وفي بلدات في الريف الشرقي. وإشعال إطارات واطلاق نار. وهناك أنباء عن قيامهم أيضاً بالوصول إلى حواجز عسكرية لأجهزة أمنية واعتقال عناصر منها.

أضافت المصادر؛ باستمرار الاحتجاجات وقطع الطرقات إلى اليوم. والأنباء تشير إلى قيامهم بإغلاق الطريق الواصل بين منطقة اللجاة وبصر الحرير بالإطارات المشتعلة.

يُشار إلى أنّ الشاب الذي تم اختطافه الأربعاء الماضي من بلدة صيدا هو “أنور عناد محارب الطبيش” من مواليد 2001. وكان خضع لدورة عسكرية في بصرى الشام. أقامها حينها اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=5531

شاركنا برأيك؟