حادث مروري كاد يودي بحياة شاب في مدينة نوى، فما السبب؟

حادث مروري كاد يودي بحياة شاب في مدينة نوى، فما السبب؟

وقع يوم أمس السبت حادث مروري في مدينة نوى، في الريف الغربي من محافظة درعا. ممّا أدى إلى إصابة شاب بجروح بالغة، وذلك نتيجة تصادم آليتين بسبب إغلاق أحد جوانب الطريق بأعمال بناء.

أفاد مراسل درعا 24 في مدينة نوى؛ بأنّ الحادث المروريّ وقع على الطريق العام في مدينة نوى الواصل باتجاه القنيطرة. حيث طريق الذهاب مغلق تماماً بسبب أعمال بناء بجانب الطريق. مما اضطر المواطنين لاستخدام طريق الإياب فقط.

أضاف المراسل بأنّ هذا الشارع مزدحم بشكل عام، حيث على ذات الطريق يقع الفرن الآلي في مدينة نوى. وهو يشهد أزمات كبيرة عادةً.

مصادر أهلية في مدينة نوى: استنكرت الحادثة، ملقيةً اللوم على البلدية والجهات المختصّة، لأنها تصمتُ عن إغلاق شارع عام مثل هذا الشارع، الذي يشهد عادةً ازدحاماً مروريّاً.

اقرأ أيضًا: درعا : عشرات الوفيات نتيجة حوادث السيّر، وإشارات المرور غائبة!

فيما نقل مراسلو درعا 24 في معظم مدن وبلدات محافظة درعا: قيام بعض المواطنين بإغلاق طرقات بسبب وضع خيمة فرح أو عزاء أو ما شابه، وكأن الطرقات ملكاً لها. كذلك بعض الجهات الحكومية تُغلق طرقات أثناء قيامها بأعمال إصلاح، أو وضع حواجز عسكرية أو غير ذلك. دون استخدام أي شاخصات أو دلالات مرورية.

يُشار إلى أنّ حوادث المرور في مدن وبلدات محافظة درعا، كثيرة ويذهب ضحيتها العديد من المواطنين. تكون غالباً بسبب السرعة الزائدة وعدم الوعي بمسؤولية القيادة. كذلك بسبب سوء الطرقات عامةً وكثرة الحفر فيها. فيما أعمال إصلاحها لا تتجاوز بعض الشوارع الرئيسية وتكون أشبه بالترقيع منها إلى التعبيد.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=5700

شاركنا برأيك؟