حافلة المهجّرين تصل للشمال والمشهد ضبابي في درعا البلد

حافلة التهجير تصل حلب وتوتر في درعا البلد

 وصلتْ صباح اليوم حافلة تُقلّ ثمانية مُهجّرين إلى ريف حلب شمالي سوريا، بعد انطلاقها مساء أمس من درعا البلد. بينما يخيّم التوتر على المشهد في درعا البلد، بعد رفض اثنين من المطلوبين للتهجير، المغادرة في هذه الحافلة.

وقد علق المطلوبان للتهجير “محمد المسالمة (هفو)” و “مؤيد الحرفوش” صوتياً وكتابياً، بأنّ رفضهما الخروج، يعود لعدم تنفيذ اللجنة الأمنية واللجان المركزية لبنود الاتفاق كما هي، حيث كان يقضي ببدء انسحاب الجيش من بعض النقاط التي يتمركز بها في محيط درعا البلد، ثم تنفيذ التهجير. وهناك رفض شعبي لرفضهما الخروج.

بدوره الناطق الرسمي باسم لجان التفاوض المحامي “عدنان المسالمة” أوضح بأنّ رفض المطلوبين الخروج من درعا البلد، أدى إلى انهيار الاتفاق، الذي كان سيتم تنفيذه. 

وأشار بأن الاثنين مُتهمين من قبل النظام، أنهما يشكّلان مجموعة غير منضبطة، وذكر بأنّ وسطاء من وجهاء عشائر تحدثوا مع هذين الشخصين، حصلوا على موافقتهما على الرحيل الطوعي، إلا أنهما رفضا الخروج بعد ذلك، مما أدى إلى انهيار الإتفاق. 

في ذات السياق فقد تحدث وسائل تابعة للإعلام الرسمي، بأنّه من المفترض أن يكون التهجير على دفعات، وبأنّ الأسماء المطلوبة للتهجير أكثر من مئة اسم من أبناء درعا البلد، وبأن الحافلة التي خرجت أمس هي أولى الدفعات، وسيكون هناك دُفعة أخرى من المهجرين، سيتم ترحيلهم اليوم باتجاه الشمال السوري أيضاً.

كذلك أشارت ذات المصادر الإعلامية إلى دخول سيارات تابعة للشرطة العسكرية الروسية أحياء درعا البلد اليوم من حاجز السرايا الذي يربط بين درعا البلد ومركز المحافظة في مدينة درعا.

في حين، بعد تعثر المفاوضات بين اللجان المركزية الممثلة للأهالي في درعا البلد، واللجنة  الأمنية الممثلة للسلطات السورية في مدينة درعا والتي ترعاها روسيا، تم يوم أمس دخول رتل للشرطة العسكرية الروسية واللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم روسياً، وتثبيت نقطة في حي البحار داخل أحياء درعا البلد، لكنها انسحبت بعد ساعات قليلة من تثبيتها. 

يُشار إلى أنّ التعزيزات العسكرية مستمرة بالقدوم إلى مدينة درعا، وتشمل الأخيرة منها أسلحة ثقيلة ودبابات، ومعظم التعزيزات تضم مليشيات عسكرية تابعة للفرقة الرابعة ولفرق أخرى من الجيش، وقد فرضت حصاراً على درعا البلد، وقصفت أحيائها السكنية، وسقط نتيجة ذلك قتلى وجرحى من المدنيين.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=14403

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *