حركة نزوح من مدينة طفس باتجاه داعل

اثار القصف على مدينة طفس

حركة نزوح للعديد من العائلات من مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا إلى مدينة داعل، والحاجز العسكري بين المدينتين يُغلق أبوابه ويمنع عبور الأهالي. وفق ما أكد شهود عيان لمراسل درعا 24.

فيما كانت تعرضت مدينة طفس قبل ثلاثة أيام لقصف مدفعي عنيف من قبل الثكنات العسكرية المحيطة، وأسفر ذلك عن مقتل امرأة، وإصابة آخرين.

يأتي هذا بعد تداول بيان منسوب للجان المركزية في المنطقة الغربية من محافظة درعا، يُعلن النفير العام في كل حوران استجابةً لنداء أهالي درعا البلد، ما لم يتم إيقاف الحملة العسكرية على درعا البلد، ورفع الحصار، وبأنّ ذلك جاء بعد التشاور مع اللجان في الريف الشرقي ومنطقة الجيدور.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=14526

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *