مسيرة-مؤيدة-للنظام-السوري-بمشاركة-المحافظ-وحزبيين-وموظفين

خروج مسيرة في مدينة درعا

خرجتْ اليوم في مدينة درعا مجموعة من الفعاليات الحكومية وأعضاء وقياديين من حزب البعث في المدينة، إضافةً إلى العديد من العسكريين و”القوى الأمنية”، وهتفوا خلال تلك المسيرة للسلطة السورية وألقوا خطاباتٍ تمجيدية بالأسد الأب والابن، ونددوا بقانون قيصر الذي سيُباشر العمل به في العشرين من هذا الشهر، معتبرينه السبب في تردي الأوضاع الاقتصادية الّتي وصلتْ إليها البلاد.

ويأتي ذلك في ظل أوضاع معيشية غاية في السوء يمر بها الشعب السوري، على الرغم أنّ قانون قيصر لم يبدأ بعد، ولم تُقدم السلطة السورية خلال ذلك أي تغيير لتحسين الحالة المعيشية للمواطن، وسط خروج احتجاجات شعبية في محافظة السويداء، وفي مدينة طفس وبلدة الجيزة في محافظة درعا، حمّلوا فيها مسؤولية تفاقم الوضع الاقتصادي والمعيشي لنظام الحكم في سوريا، هاتفين بإسقاطه باعتباره المسؤول الأول عمّا وصلتْ إليه البلاد من سوء الوضعين السياسي والاقتصادي.