داهمت دورية أمنية تابعة لجهاز أمن الدولة منزلاً في مدينة إنخل في الريف الشمالي من محافظة درعا حوالي الساعة السادسة من صباح اليوم الأحد، حسب مراسل درعا 24 فقد اقتادت الدورية الشاب “عمار كمال الفندي”، وحولته إلى مركزها في مدينة درعا.

وأضاف المراسل نقلاً عن مصادر محلية بأنّ أقارب لـ “الفندي” يتهمونه بإلقاء قنبلة على منزلهم منذ أكثر من عام ونصف، وتقدموا بشكوى ضده لدى جهاز أمن الدولة في مدينة إنخل.

فيما أوضح المراسل أيضاً بأنّ اسم “الفندي” كان بين الأسماء المطلوبة للتسوية التي تمت في أواخر العام الماضي، وكان مطلوب منه تسليم سلاح فردي روسي، لكنه لم يقم بإجراء التسوية، ولا تسليم السلاح حتى اليوم.

وأشار المراسل بأنّ” الفندي” مدني لم يعمل ضمن أي جهات عسكرية أو فصائل محلية في المنطقة، وقد كان لاجئاً في الأردن، وعاد إلى مسقط رأسه في مدينة إنخل بعد التسوية والمصالحة التي تمت في منتصف العام 2018.

https://daraa24.org/?p=18403

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.