مازال مهجري درعا البلد والذين غادروا درعا بتاريخ السادس والعشرين من الشهر الماضي محتجزين في مسجد في مدينة الباب في محافظة حلب. 

وذلك بعد أن تم ترحيلهم على أيدي روسيا وإيران اللتان تحتلان الجنوب السوري ومناطق أُخرى في سوريا إلى الشمال السوري حيث قامت دولة احتلال أُخرى باحتجازهم  وهي تركيا على أيدي مرتزقتها في الشمال السوري.

وقد قام المحتجزون بوقفة احتجاجية أمام المسجد الذي يُحتجزون به مطالبين بإخلاء سبيلهم، حيث تم احتجازهم فور وصولهم من قبل الشرطة العسكرية التابعة للنظام في تركيا.

فهل هناك فرق بين المليشيات التي تحاصر درعا والمليشيات التي تحاصر المهجرين؟

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=14652

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.