المعابر الحدودية بين سوريا والعراق والاردن
المعابر الحدودية مع العراق والاردن

رسمياً أوّل إصابة بفيروس كورونا بسوريا، وإغلاق معابر حدودية، والوضع المعيشي يزداد سوءاً

أعلنتْ وزارة الصحة مساء أمس الأحد، تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في سوريا، وكانتْ لشخص سوري، قادم من لبنان، وقد تم اتخاذ الإجراءات اللازمة، للتعامل مع الحالة.

تبع ذلك بساعات قليلة إعلان من وزارة الداخلية السورية، إغلاق كافّة المعابر أمام حركة القادمين من جمهورية لبنان، بمن فيهم المواطنون السوريون، وذلك اعتباراً منتصف هذه الليلة، وحتى إشعارٍ آخر،، مستثنياً القرار؛ سيارة الشحن مع التأكيد على إجراء الفحوصات اللازمة للسائقين في المراكز الحدودية.

لحق الإعلان مباشرةً آخر إيضاً؛ تضمّن إغلاق معبر كسب الحدودي مع تركيا، اعتباراً من الساعة 12 من ظهر اليوم الاثنين، ويعتبر هذا المعبر هو الوحيد مع الأراضي التركية، تحت سيطرة الحكومة السورية.

فيما بعد الإعلانات الأخيرة السابقة الصادرة عن وزارة الداخلية السورية بخصوص معبري لبنان وكسب، تبقى المعابر الأخرى بدون أي تصريحات رسمية جديدة بخصوصها.

في سياقٍ متّصل؛ أعلن اليوم الاثنين مجلس مدينة درعا، في محافظة درعا، جنوب سوريا، ضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا، ومنع التجمعات، إيقاف حركة باصات النقل الداخلي في المدينة، اعتباراً من صباح اليوم حتى إشعار آخر.

ورصدت درعا24 اليوم ويوم أمس، في مدن وقرى محافظة درعا، إغلاق غالبية المحلات والأسواق، وتراجع حركة الناس في الشوارع، مع استمرار بعض التجمّعات البشرية على المخابز والمراكز التموينية الحكومية، الخاصّة ببيع السكر والأرز بأسعار أقل من السوق، ويتزامن مع ذلك، حالة معيشية غاية في السوء في عموم سوريا، وفي محافظة درعا بشكل خاص، حيث الكثير من الأعمال قد توقفتْ، وخاصّة أصحاب الدّخل اليومي، ويرافق ذلك ارتفاع في أسعار بعض المواد والسلع الرئيسية.

#سوريا #درعا #خليك_بالبيت #كورونا #درعا24

شاركنا برأيك؟