وردت العديد من الشكاوى لدرعا 24 عن تلقي رسوم لتوزيع السلل الغذائية التي توزعها منظمة الهلال الأحمر السوري في مدن وبلدات محافظة درعا.

أحد أبناء بلدة حيط في ريف درعا الغربي قال برسالته، بأن المندوب أخذ منه 3500 ل.س ودفتر العائلة وأخبره بأنه سيتم تسليم سلة المساعدات قبل عيد الأضحى.

المواطن «أبو أحمد المصري» قال لمراسل درعا 24 بأنه لا يوجد تعليمات واضحة من قبل المجلس المحلي، حيث يأخذ كل مندوب مبلغاً مختلفاً عن الآخر فبعض المندوبين يأخذ بين الـ 3500 والـ 4000 ليرة سورية أجرة سيارة وعمال، بحجة أنه لا يوجد لديهم أسماء تكفي لحمولة سيارة.

اقرأ أيضاً: الأمين العام للأمم المتحدة: تتضاعف معاناة السوريين مع الانهيار الاقتصادي والفقر

كذلك مراسل درعا 24 في مدينة جاسم في الريف الشمالي قال بأن المندوب يتقاضي 3500 ل.س عن كل سلة غذائية. وأوضح نقلاً عن أحد المواطنين «لماذا لا يكون هناك تسعيرة واضحة من قبل الجهات الحكومية بدرعا، لكي لا يتحكم المندوب بالناس؟».

وأما عن محتويات السلة قال بأنها تحوي بعض الأنواع الرديئة من الرز (ويُسمى رز علفي) وسكر وزيت وحمص وملح ويوزعون كذلك زبدة للأطفال تحت عمر الثلاث سنوات، ولكن بعض المندوبين  لا يوزعونها بالشكل المطلوب على المستحقين.

ويلجأ الكثيرون في المحافظة إلى بيع السلة الغذائية بأسعار رخيصة، لحاجتهم للنقود من جهة، ولرداءة محتويات السلة من جهة ثانية، وهناك الكثير من التجار يشترونها ويعيدون بيعها، وبعضهم يخلطها مع أنواع أخرى ويبيعها بالأسعار الدارجة.

أحد المواطنين قال في رسالة لصفحة درعا 24 على الفيسبوك «لماذا لا يعطونا ثمن هذه السلة كاش ونحن نشتري ما نريد، خاصة بأن المواد الداخله فيها سيئة للغاية، وبذلك نرتاح ونريح المناديب».

  هذا وكانت رصدت درعا 24 في تقرير سابق، تقاضي المندوبين في مدينة داعل بين 3000- 4000 ل.س على كل سلة غذائية. واتهم المواطنون حينها المجلس البلدي بالفساد حيث أنه يتلقى ألف ليرة سورية على كل سلة كرسم نظافة، مع أن النظافة غائبة كلياً عن معظم شوارع وأحياء مدينة داعل، وتنتشر أكوام القمامة على جوانب الطرقات، ولا يتم ترحيلها من قبل المجلس البلدي.

سيارات الهلال الأحمر في محافظة درعا
سيارات الهلال الأحمر في ريف درعا الشرقي

للمشاركة في استطلاع الرأي حول السلة الغذائية يُرجى استخدام الرابط التالي:

https://www.facebook.com/groups/daraa24/permalink/1198273950959336/

الرابط القصير: https://daraa24.org/?p=24098

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.