موجة رفع الأسعار التي تنتهجها الحكومة تطال الخبز

موجة رفع الأسعار التي تنتهجها الحكومة تطال الخبز أيضاً!

أعلنتْ “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” مساء أمس الخميس رفع سعر مبيع الكيلو غرام من الخبز المدعوم، وسعر ربطة الخبز، ورفعت كذلك سعر مبيع طن الطحين المدعوم.

وقد برّرت: “بأنّ ذلك جاء ذلك بناء على توصية اللجنة الاقتصادية، ونظراً للظروف الصعبة والحصار المفروض على سوريا من قبل أمريكا وشركائها. وما يسببه من صعوبات في توفير المواد الأساسية للمواطن السوري، وشحنها وتسدد قيمتها وارتفاع تكاليفها”.

اقرأ أيضًا: الأسعار تحرق المواطنين، ومدير الأسعار يُعلّق!

وأوضحتْ الوزارة في بيانها: تعديل سعر مبيع الكيلو غرام الواحد من مادة الخبز المرقد العربي المدعوم ليصبح بمبلغ 75 ليرة سورية فقط. بدون عبوة “كيس” عند بيعها للمستهلك.

حدّدت كذلك: سعر الربطة بـ 100 ليرة سورية. معبأة بكيس نايلون، وذلك عند البيع للمعتمدين والمستهلكين من منفذ البيع بالمخبز. بينما رفعت كذلك سعر طن الطحين المدعوم ليصبح ب 40,000 ليرة سورية.

فيما كانت الحكومة السورية رفعتْ هذا الشهر أسعار المحروقات جاعلةً سعر البنزين المدعوم 450 ليرة سورية، والبنزين غير المدعوم 650 ليرة. ورفعت كذلك سعر لتر المازوت الحر إلى 650 ليرة، وبنزين الأوكتان 95 إلى 1050 ليرة. جاء ذلك بالتزامن مع موجة أزمات للحصول على هذه المواد.

اقرأ أيضًا: منحة لمرة واحدة حوالي 20 دولار يسبقها رفع أسعار المحروقات!

يُشار إلى أنّ هناك أزمات غير مسبوقة تشهدها عموم البلاد. في سبيل الحصول على مواد الحياة الأساسية بما فيها الخبز. الذي يُعتبر قوت المواطنين الأساسي في سوريا. وكذلك على المحروقات، ودائما تُتبع الحكومة السورية هذه الأزمات برفع أسعار هذه المواد. بدلاً من إيجاد الحلول وتأمين هذه المواد

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=6105

شاركنا برأيك؟