مصادر مطلعة أكدت لمراسل درعا 24 بأن روسيا تريد تجنيد عناصر من الفيلق الرابع والخامس، وعناصر يتبعون لقوات ”سهيل الحسن“، وذلك لإعادة تدريبهم في قاعدة التيفور الجوية العسكرية (T-4 (مطار التيفور)). وستبدأ عمليات التدريب خلال الأسابيع القادمة.

وأكدت ذات المصادر بأنّ إحدى المجموعات بدأت بالتدريب بشكل فعلي منذ قرابة عشرة أيام، حيث سيتم بعد انتهاء التدريب إرسال المجموعات عن طريق حميميم الى مدينة روستوف الواقعة على نهر الدون، حيث  قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية. 

فيما أوضحت ذات المصادر، بأنّ روسيا تخطط لنقل هذه القوات إلى منطقة دونباس للمشاركة في الحرب في أوكرانيا ويقدر عددها في المرحلة الأولى 2500 عنصرًا وقد يصلون إلى 4000 عنصرآ في مرحلة قادمة، وذلك بموجب عقود لم نستطيع معرفة شروطها بعد، ولكن سيحصل كل عنصر على راتب شهري قدره 700 دولار أمريكي وسيرتفع إلى 1200 دولار أثناء المعارك إن حصلت.

إقرأ أيضًا: تجنيد شباب درعا في ليبيا لصالح روسيا، فما دور حزب البعث؟

وأكدت ذات المصادر بأن هناك عدد من العناصر من محافظة درعا، لكنّه لم يحدد العدد الفعلي لهم، وهذه ليست المرة الأولى التي ترسل فيها روسيا عناصر من سوريا عامة ومن درعا خاصة للقتال في الخارج، وحصل ذلك إبّان حربها في ليبيا، وعلى غرار استخدام تركيا لقوات محلية سورية من قوات المعارضة تابعة لها شمال سوريا في ليبيا وفي اقليم كرباخ أيضاً.

في حين أشارت المصادر المُطّلعة نقلاً عن ضبّاط روس بأن روسيا تعتقد أنّ إرسال المقاتلين العرب إلى دونباس في أوكرانيا سيزيل عنهم الحواجز الأخلاقية، ولن يُظهروا تردداً في المعارك التي يخوضونها كونهم يختلفون عنهم عرقيًّا ودينيًّا بحسب تعبيرهم.

https://daraa24.org/?p=17894

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.