زراعة البطاطا في محافظة درعا جنوب سوريا

البطاطا الحورانية،والصعوبات التي تواجه المزارعين في درعا

هناك العديد من الصعوبات الّتي تواجه مزارعيّ البطاطا في محافظة درعا جنوب سوريا، بدءاً من غلاء مستلزمات الإنتاج، وعدم كفاية المحروقات اللازمة لعملية الزراعة، وصولاً إلى غلاء أسعار المبيدات وغير ذلك.

ورغم كل ذلك فإنّ مساحة الأراضي المزروعة فعليَّاً بلغتْ 2150 هكتاراً في درعا، متجاوزةً الخطّة البالغة 1665 هكتاراً،متجاوزةً بذلك المساحة المزروعة في العام الماضي والتي بلغت حسب “مديرية زراعة درعا” 1600 هكتارا.

ويُتوقّع أن يصل الانتاج في هذه السّنة إلى 64500 طُنًا من البطاطا.

هل ستنخفض أسعار الخضار تزامناً مع مواسم انتاج البطاطا والبندورة في حوران ؟ نتمنّى ذلك من أجل المستهلك ، ولكن نتمنى ألا يخسر المزارعون كما حصل في معظم السَّنوات السابقة مع غلاء المواد الأوليّة.

إحدى مزارع البطاطا في مدينة طفس غرب درعا، والّتي تُعتبر من البلدات الأكثر إنتاجاً للبطاطا في ريف درعا وفي سوريا.