أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك القرار رقم ،1260 تاريخ 11-5-2022 القاضي بزيادة أسعار الإسمنت، وبحسب القرار الذي نشرته الوزارة عبر صفحتها في فيس بوك، فقد أصبح سعر طن الاسمنت «البورتلاندي» عيار 32.5 والمعبأ في الأكياس، 397760 ليرة للطن الواحد، والاسمنت «البوزلاني» 301670 ليرة للطن. وحدد القرار سعر مبيع طن إسمنت «البورتلاندي» الفرط بمبلغ 341030 للطن الواحد.

وقد طُبّقت التسعيرة الجديدة اعتباراً من يوم أمس الخميس 12 -5-2022 . وأوضحت الوزارة بأن هذا القرار جاء بناء على طلب وزارة الصناعة وتوصية اللجنة الاقتصادية رقم 19 تاريخ 9-5-2022.

مدير المؤسسة العامة للإسمنت التكلفة زادت بنسبة 300%

وكان مدير المؤسسة العامة للإسمنت «مروان الغبرة» قد صرح لإذاعة شام. إف. إم بأن تكلفة انتاج الإسمنت قد زادت بنسبة 200- 300 % ، أكد على ضرورة  أنّه سيتم تعديل الأسعار ومن المتوقع أن تتضاعف، وفي حال بيت الأسعار كما هي فسيتوقف انتاج الإسمنت  حيث قال: « نحن أمام حلين إما رفع السعر واستمرار الإنتاج، أو التوقف، ودورة رأس المال في الإنتاج طويلة جداً، ووصلنا لمرحلة اختناق في السيولة وهذا أمر حساس جداً، وهناك واقع مؤلم في الأسواق»  

وأضاف بأن أن هناك شركتين أخريين منتجتين للإسمنت الأولى قطاع خاص هي “شركة البادية” وتساهم بإنتاج 30 – 40% في الأسواق، ولها تسعيرة خاصة تحدد من وزارة التموين، والثانية هي “معمل الإسكان العسكري” في حلب، ويعمل بطاقة محدودة نوعاً ما ولكن بما يغطي احتياجات وزارة الدفاع.

وكان السعر القديم لطن الإسمنت البورتلاندي الفرط من عيار 32.5 فهو 163 ألف ليرة والبورتلاندي الفرط عيار 42.5 بـ 186 ألف ليرة سورية.

رفع الأسعار بشكل مستمر

وقد رفعت الحكومة أسعار الإسمنت أكثر من مرة في السنتين الماضيتين حيث رفعت سعر طن الاسمنت في مؤسسة عمران بتاريخ 19 كانون الأول/ ديسمبر 2020، حيث أصبح سعر الطن الواحد حينها 125,500 ليرة، بعد ما كان سعر الطن 66900 ليرة سوري. وسعر الكيس الواحد من الإسمنت أصبح 6275 ليرة سورية، بدلاً من 3345 ليرة سورية، بزيادة قدرها 2930 ليرة سورية للكيس الواحد.

وأشارت حينها بأنّ ذلك جاء ذلك أيضاً بناء على توصية اللجنة الاقتصادية بجلستها الأخيرة، وعلى كتاب من وزارة الصناعة، يتضمن تكاليف الإنتاج.

كذلك أصدرت وزارة التجارة الداخلية قراراً بتاريخ 30 أغسطس / آب 2020، يقضي برفع سعر كيس الإسمنت، من مؤسسة عمران ألف ليرة سورية. حيث كان حينها يُباع كيس الإسمنت الواحد للمستهلك 2300 ليرة ليتحول إلى 3500 ليرة. واليوم إلى 6275 ليرة.

وأصدرت الوزارة قرارا في الشهر الرابع من عام 2021 يقضي برفع سعر طن الاسمنت البورتلاندي المعبأ عيار 32.5 من أرض المعمل متضمناً رسم الإنفاق الاستهلاكي هو 175 ألف ليرة سورية

أما بالنسبة لسعر طن الإسمنت «البورتلاندي» الفرط من عيار 32.5 فهو 163 ألف ليرة والبورتلاندي الفرط عيار 42.5 بـ 186 ألف ليرة سورية.

تأثير زيادة أسعار الإسمنت على أسعار العقارات

وعن تأثير ارتفاع أسعار الإسمنت على أسعار العقارات قال مدير المؤسسة العامة للإسمنت «مروان الغبرة» بأن القرار سيؤثر على أسعارها ولكن بنسبة لن تزيد عن خمسة بالمئة.

وكذلك أكد الخبير الاقتصادي «عمار يوسف» لتلفزيون الخبر أن أسعار العقارات لن تتأثر كثيراً بقرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، رفع أسعار الإسمنت حيث قال: «لن يزيد سعر العقار كما زادت أسعار المادة بنسبة قاربت 100%، لبعض المنتجات، والزيادة لن تتجاوز 1 إلى 1.5 % فقط من أسعار العقارات الحالية».

أضاف «اليوسف» بأن السبب يعود لكون مصروف الإسمنت في البناء هامشي، قياساً لبنود أخرى، تحدد قيمة العقار، لعل أهمها منطقة وجود العقار وارتفاعاته. وإن «الأثر الأكبر لقرار الوزارة سيكون في زيادة أسعار الإسمنت بمختلف أنواعه في السوق السوداء، خاصة في مناطق مخالفات البناء».

وقد شهدت أسعار الإسمنت زيادة كبيرة في الأسواق المحلية حيث وصل سعر الطن في السوق السوداء إلى 700 ألف ليرة سورية.

رابط الخبر: https://daraa24.org/?p=23097

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.