قالت صحيفة تشرين الرسمية، إنها تلقت شكاوى من سائقي شحن الترانزيت في معبر نصيب الحدودي مع الأردن، تحدثوا فيها عن إغلاق المعبر من الجانب السوري، في حين تواصلت درعا 24 مع العديد من المصادر داخل المعبر، والتي أكدت أن المعبر ما يزال مفتوحاً.

ونقلت الصحيفة عن سائقي الشاحنات أول أمس خشيتهم من تلف الخضار والفواكه في الشاحنات، وبأن التجار سوف يحملونهم مسؤولية تلف البضائع، “نظراً للتعاقد معهم على تسليمهم البضاعة بشكل سليم تماماً. لافتين أن تشغيل برادات الشاحنات يلزم 70 ليتراً من المازوت بشكل يومي.

الأمر الذي رد عليه مدير النقل الطرقي محمود الأسعد وفي تصريح لذات الصحيفة، بأن الإغلاق أمر مستغرَب وجديد على الحدود السورية، قائلاً إن إدارة الجمارك كان عليها تبليغ وزارة النقل في حال نيتها إغلاق الحدود، لوجود سيارات تقطع التذاكر من الوزارة ذهاباً وإياباً.

وأشار إلى أن موظفي الجمارك لا توجد لهم عطلة سواء يوم جمعة أو سبت أو أي من الأعطال الرسمية الأُخرى، على اعتبار أن المعبر منفذ حدودي مثله مثل المطار والبحر ولا يجب أن يُغلَق.

مؤكداً محاولته التواصل مع المعنيين في الجمارك، للاستفسار عن سبب ما يحصل في الحدود، ولكن لا أحد يرد على الاتصالات المتكررة، وفق تصريحه.

تبع ذلك يوم أمس إعلان مدير جمارك درعا عبر وكالة سانا الرسمية نفيه إغلاق المعبر، نافياً صحة الأنباء المتداولة عن وجود أي توقف بالعمل في الأمانة يومي (أمس وأمس الأول) في حين لم ترد أي شكاوى بهذا الشأن إلى مديرية جمارك درعا أو على رقم الشكاوى المخصص عبر (الواتس آب) سواء من المغادرين أو القادمين باستثناء شكوى توقف واحدة من مالكي إحدى الشاحنات تمت معالجتها فوراً.

كذلك أكد انتظام حركة نقل الأفراد والبضائع عبر أمانة جمارك نصيب الحدودية طيلة أيام عطلة عيد الأضحى المبارك ولغاية يوم أمس بكل يسر وسهولة. موضحاً أن حجم الصادرات خلال هذه الفترة بلغ نحو 2000 طن غالبيتها من الخضار والفواكه فيما بلغت الواردات نحو 1000 طن من مختلف البضائع.

وكشف أنه تم خلال الفترة المذكورة تسجيل خروج 416 سيارة شحن ودخول 1080 سيارة شحن أخرى بينما تم في المنطقة الحرة السورية الأردنية تسجيل 103 سيارات شحن ترانزيت إلى لبنان مبيناً أن عدد السيارات السياحية الخاصة والعامة (القادمة والمغادرة) المحملة بالركاب التي عبرت الأمانة بالفترة ذاتها تجاوز الـ 2300 سيارة.

كما لفت مدير جمارك درعا إلى أنه تم تبسيط الإجراءات أمام سيارات الشحن المحملة بالصادرات والواردات والتي عبرت أمانة نصيب الحدودية.

بدورها درعا 24 بعد توصلها أول أمس مع مصادرها داخل معبر نصيب، أكدوا أن المعبر ما يزال مفتوحاً ولم يشهد حالة إغلاق، لافتين إلى تأخر العبور في كثير من الأحيان، بسبب كثرة الإجراءات، مما يضطر الكثير من السائقين للانتظار طويلاً.

رابط الخبر: https://daraa24.org/?p=24497

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.