صلح

صلحان عشائريان في مدينة إنخل في الريف الشمالي من محافظة درعا، الصلح الأول بين آل “الدوخي”، و آل “العيد” في مسجد البسام، والصلح الثاني بين آل “العيد”، وآل “الفروان” في مسجد أبي بكر الصديق.

وقال مراسل درعا 24 بأنّ الصلحين، تمّا بعد عدة مساع محلية من قبل وجهاء المنطقة، وقد حضر الصلحين، كلاً من مدير أوقاف درعا “عبد الإله المصري” و عضو مجلس الشعب “فاروق الحمادي”، بالإضافة للجنة الإصلاح في حوران ووجهاء من عدة مناطق في المحافظة.

فيما كانت رصدت درعا24 بتاريخ 27/3/2023 اندلاع اشتباكات في مدينة إنخل بين مجموعة محلية يقودها”عبدالحكيم العيد، المعروف ب أبو الحكم” من جهة، ومسلحين من أبناء آل “الدوخي” من جهة أخرى، على إثر اتهام شخص من آل “الدوخي” بمقتل أحد عناصر المجموعة.

وأفاد المراسل حينها عن مقتل شاب من آل “الفروان” وإصابة شقيقيه بجروح، وذلك نتيجة رصاص عشوائي من الاشتباكات بين آل “الدوخي” ومجموعة “أبو الحكم”.

صور من الصلح العشائري

الرابط: https://daraa24.org/?p=36785

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *