ضحية جديدة لمخلّفات الحرب في شمال درعا

ضحية جديدة لمخلّفات الحرب في شمال درعا

ضحية جديدة لمخلّفات الحرب في شمال درعا

راح ضحية انفجار مادة من مخلفات الحرب الطفل “مراد خليل إبراهيم الياسين الحاج” من بلدة عقربا في الريف الشمالي من محافظة درعا.

وأفاد مراسل درعا 24 بأنّ الطفل يبلغ من العمر قرابة عشر سنوات. وأنّ المادّة التي أودتْ بحياة الطفل بعد انفجارها، من المُرجح أن تكون لغم أرضي من مخلفات الحرب.

فيما رصدتْ درعا 24 وفاة طفلين من بلدة كفر ناسج شمالي درعا أيضاً. نتيجة انفجار مواد من مخلفات الحرب. وذلك منذ حوالي أسبوعين تقريباً.

كما قُتل قبل ذلك أيضاً شاب من بلدة دير العدس شمالي درعا، بنفس الطريقة نتيجة انفجار مواد من مخلفات الحرب في المنطقة.

في ذات السياق فإنّ هذه البلدات شمال درعا تُسمّى المنطقة الواقعة فيها “مثلث الموت”. حيث كانت نقطة اشتباك ونزاع بين الفصائل المحلية ومليشيا حزب الله اللبناني وإيران وقوات حكومية من جهة أخرى.

يُشار إلى أنّ مخلفات الحرب تقتل العديد من أبناء محافظة درعا نتيجة انفجارها، جميع من قُتلوا حتى اليوم، مدنيين ومعظمهم أطفال. في حين لا يوجد أي تعامل حقيقي للتخلص منها من قبل الحكومة، وخاصّة في الريف الشمالي من درعا. على الرغم من أنّ الاشتباكات قد توقفت فيها منذ سنوات.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=6260

شاركنا برأيك؟