عودة الهدوء إلى مدينة طفس في ريف درعا الغربي

عودة الهدوء إلى مدينة طفس غربي درعا

عودة الهدوء إلى مدينة طفس في ريف محافظة درعا الغربي بعد اشتباكات دامية

تشهد مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا حالة هدوء يتخللها إطلاق نار بين الحين والآخر، بعد اشتباكات دامية منذ يوم أمس، جرّاء خلاف عشائري بين آل كيوان والزعبي، حيث تم أخيراً التوصل لاتفاق مبدئي بين الطرفين. وفق مراسل درعا 24.

موضحاً؛ بأنّ الاتفاق جاء بعد تدّخل من قبل وجهاء وأعيان من مختلف قرى وبلدات حوران، وصلوا إلى مدينة طفس اليوم، وقضى الاتفاق بوقف اطلاق النار مقابل تسليم شخص من آل كيوان، مُتهم بقتل الشاب “أسامة قسيم الزعبي” الذي قُتل يوم أمس.

أضاف المراسل؛ بأنّ الشخص الذي تم تسليمه فعلاً لطرف ثالث ، هو “أحمد خالد كيوان”، وقد جرى تسليمه لأحد أعضاء اللجنة المركزية، وسيتم بعد ذلك تشكيل لجنة للبتّ في الخلاف الحاصل، والسماع من جميع الأطراف.

كانت تكررت الاشتباكات بين العشيرتين لأكثر من مرة في مدينة طفس، وقد نتج عن ذلك سابقاً قتلى وجرحى بينهم مدنيين، وتُتعتبر الاشتباكات الأخيرة منذ يوم أمس إلى اليوم الأعنف، حيث نتج عنها أربعة قتلى بينهم امرأة، إضافةً إلى سبعة إصابات تتراوح بين الخفيفة والمتوسطة، وقد اُستخدم فيها أسلحة خفيفة ومتوسطة، وقذائف RBG وهاون، وتم كذلك حرق محالّ تجارية ومنازل ضمن أحياء المدينة.

الرابط المختصر:  https://daraa24.org/?p=9523 صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *