فايروس كورونا يزداد انتشارا في محافظة درعا

كورونا يزداد انتشاراً في درعا، والوفيّات تتزايد

تتزايد الإصابات بفايروس كورونا في أنحاء محافظة درعا، وهناك حالات وفيات في العديد من المدن والبلدات، ونقص في أسطوانات الأوكسجين، وحلول محلية مؤقتة في بعض المناطق لتأمينها، وعجز حكومي عن المواجهة. في ظل حالة معيشية غاية في السوء.

مراسل درعا 24 أفاد بأنّه تم تسجيل ثلاث حالات وفاة (سيّدة ورجُلين) بسبب فايروس كورونا في مدينة داعل في الريف الأوسط من محافظة درعا، خلال الثلاثة أيام الأخيرة، وهناك ازدياد في أعداد المُصابين، ممّا استدعى ارسال فريق طبي من مديرية الصحة قبل أيام إلى المركز الصحي في المدينة حيث أخذ مسحات لبعض الأشخاص، وبعد ظهور النتائج تم تحويل بعض الحالات إلى مراكز العزل الصحي، والبقية إلى منازلهم.

أوضح المراسل بأنّ الإصابات التي تم إرجاعها إلى المنازل تم توصية ذويهم بضرورة شراء إسطوانات أوكسجين، والتي يتجاوز ثمنها 9 آلاف ليرة سورية، ويحتاج غالبية المُصابين إلى تبديلها يومياً، وذلك بحسب الحالات ومدى قوتها.

مُشيراً أنّ بعض المصابين اضطر إلى تبديل الأسطوانة عدّة مرّات، في ظل عجز الكثير عن شرائها، وقد ساعد أهل الخير في مدينة داعل بعض المصابين والذين لم يتمكنوا من شرائها أو تبديلها. ويبقى كثيرون في حالة عجز عن شرائها بسبب الأحوال المادية الحالية.

في ذات السياق، أيضاً في مدينة الحارة شمالي درعا تحدثت مصادر محلية بوفاة رجل مُسنّ في المدينة بسبب إصابته بفايروس كورونا. سبق ذلك وفاة ممرض من بلدة المسيفرة، وشخص من مدينة الحراك شرقي درعا. وهناك العديد من الوفيات الأخرى التي لا يتم الإبلاغ عن إصابتها بفايروس كورونا.

اقرأ أيضًا: وباء كورونا يزداد انتشاراً في درعا، والالتزام بالإجراءات الوقائية معدوم!

فيما رصدت درعا 24 جولات لفرق ميدانية تابعة لمديرية الصحة لبعض المراكز الصحية في القرى والبلدات، بهدف أخذ مسحات للأشخاص المُشتبه بإصابتهم بفايروس كورونا، ويشتكي القائمون عليها من عدم استجابة الكثير من المصابين لأخذ المسحات في بعض الأحيان، حيث الكثير من الناس يتعاملون مع المرض بالكتمان وعدم الإفصاح عن أصابتهم.

اقرأ أيضًا: لأول مرة تصريحات لمدير صحة درعا حول فايروس كورونا

تتضارب الإحصائيات الخاصة بالفايروس في محافظة درعا، من وزارة الصحة تارةً ومن عاملين في مديرية الصحة في درعا تارةً أخرى. في ظل عدم وضوح الإحصائيات بشكل دقيق أو حتى تقريبي لأعداد الوفيات والإصابات.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=6635

2 تعليقان

  1. الله يجيرنا، ابوي معو مرض تنفسي من خمس سنين واول امبارح بطل يقدر يوخذ نفس حتى بقنينة الاكسجين ، للاسف ما في سيارة رضيت توخذنا عالمشفى مع انو الدكتور اللي شافو خبرهم انو مريض من زمان ومش كورونا واني فرحبتهم التقارير بس ما حدا رضي للاسف، وبالاخير اجا واحد من عنا من البلد اخذنا بسيارتو الخاصة يكثر خيرو . الله يلطف بالعباد يارب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *