حلّتْ سوريا في المرتبة 17 عربياً و 161 عالمياً في مؤشر السلام العالمي لعام 2022، الذي أصدره معهد السلام والاقتصاد العالمي لهذا العام، وهو معهد يُعنى في محاولة قياس وضع السلام النسبي للدول في العالم.

جاء في التقرير أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تبقى الأقل في مؤشر السلام في العالم للعام السابع على التوالي، رغم تحسن بعض المؤشرات بشكل طفيف.

بينما حلّ اليمن في ذيل قائمة الدول، ليصبح الأقل بمؤشر السلام في الشرق الأوسط وحتى في العالم، وبذلك يحل محل سوريا التي تصدرت تلك المرتبة منذ 2014 إلى هذا العام.

في حين جاءت دولة قطر في المرتبة الأولى عربياً، وحلت في المرتبة 23 عالمياً من بين 163 دولة. كما تصدرت أيسلندا المرتبة الأولى عالمياً بمؤشر السلام تليها نيوزلندا وإيرلندا، فيما تذيلت كل من أفغانستان واليمن وسوريا وروسيا القائمة.

بذلك يتراجع مؤشر السلام العالمي، عالمياً، إلى أدنى مستوى منذ 15 عاماً بسبب حالة عدم اليقين الاقتصادي بعد جائحة كورونا، والغزو الروسي لأوكرانيا. وحذر التقرير من انعدام الأمن الغذائي، وعدم الاستقرار السياسي على مستوى العالم.

فيما كشفت نتائج المؤشر إلى تحسن النتائج الإجمالية في 12 دولة من بين 20 دولة في المنطقة، كما سجلت ثمانية دول تدهورا في مؤشر السلام. بينما تحسنت المؤشرات المتعلقة بالإرهاب، إذ لم تسجل 70 دولة أي هجمات خلال عام 2021، وهي أفضل نتيجة منذ عام 2008.

الرابط المختصر : https://daraa24.org/?p=23913

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.