مباحثات بين سوريا والأردن - سد الوحدة

مباحثات بين الأردن وسوريا، حول المياه والكهرباء

مباحثات بين الأردن وسوريا، وزير الري الأردني: العجز المائي في الأردن يقدر بنحو 40 مليون متر مكعب.

تجري مباحثات بين الجانبين الأردني والسوري، تبحث عن تعزيز التعاون الاقتصادي، واستعادة النشاط التجاري، أهمها في مجالي المياه والكهرباء.

أعلن وزير المياه والري الأردني “محمد النجار” عبر وسائل إعلام أردنية بأنّ بلاده تبحث مع حكومة النظام السوري، توفير كميات مياه أكثر لتجنب العجز المائي الموجود في الأردن. 

مُشيراً إلى أنّ الأردن حصل على كامل مستحقاته المائية من بحيرة طبريا، ولكنها لا تكفي، حيث العجز المائي يقدر بنحو 40 مليون متر مكعب.

أضاف الوزير بأنّ بلاده ستجري مفاوضات مع حكومة النظام في سوريا، لمحاولة تأمين كمية إضافية من المياه التي تسد العجز المائي.

جرتْ هذا الشهر أيضاً قبل أيام زيارة لوزيري النفط والكهرباء السوريين إلى العاصمة الأردنية عمّان، وتم مناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين، في مجال الطاقة، وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى لوفد حكومي سوري إلى المملكة الأردنية منذ العام 2011.

وقد حضر الاجتماعات من الجانب الأردني وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية “هالة زواتي”، وتباحث الطرفان مجالات التعاون في قطاعي النفط والكهرباء، وخاصة وضع شبكة الربط الكهربائي بين الأردن وسوريا، وتأهيل البنية التحتية لخط الغاز العربي الواصل بين البلدين، وسبل تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة.

في ذات السياق فقد كان وزير الصناعة والتجارة الأردني السابق زار دمشق في شهر مارس/ آذار من العام الماضي،  وكانت الزيارة الاولى لوزير أردني إلى سوريا منذ العام 2011، وكان الوزير قد وصف حينها الاجتماعات بانها “إيجابية للغاية” حسب تعبيره.

إقرأ أيضًا: بلدة الطيبة عطشى، وأسعار صهاريج مياه الشرب مرتفعة!

جديرٌ بالذكر بأنّ الشعب السوري يعاني أشد المعاناة في نقص التيار الكهربائي، حيث يتم العمل على سياسة تقنين قاسية، وتعمل الكهرباء لساعات قليلة جداً، وكذلك الأمر بالنسبة للمياه، هناك معاناة في وصول مياه الشرب عبر شبكات المياه، ويضطر كثير من المواطنين للتوجه إلى شراء مياه الشرب بالصهاريج، الباهظة الثمن.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=13005صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *