مبادرة-بصرى

مبادرة محلية في بصرى الشام في ظل ارتفاع الأسعار، فهل يتم تعميمها في جميع مدن وبلدات درعا؟

مبادرة محلية في بصرى الشام في ظل ارتفاع الأسعار، فهل يتم تعميمها في جميع مدن وبلدات درعا؟

انطلقت في مدينة بصرى الشام في الريف الشرقي من محافظة درعا، مبادرة أهليّة محليّة، لتخفيض أسعار بعض المواد الغذائية. بعد ارتفاع أسعارها بشكلٍ كبير جعلتْ الكثير من المواطنين يعجزون عن شرائها.

ووفقاً لرئيس المجلس البلدي في مدينة بصرى الشام – الّذي يُعتبر الراعي للمبادرة – فقد شارك فيها عددٌ من محالّ الخضار والمطاعم، بتخفيض أسعار المواد، لمساعدة الأهالي في الحصول على هذه المواد.

وحسب مراسل درعا 24 فإنّ أسعار بعض المواد ضمن المبادرة قد تصل إلى نصف سعرها في السوق. وفيما يلي أسعار بعض المواد التي تُباع في المحال المشاركة بهذه المبادرة:

1 كغ من البندورة 500 ليرة سورية
 ‏1 كغ من البطاطا 500 ليرة سورية
 ‏ ‏1 كغ من البصل 500 ليرة سورية
 ‏ ‏1 كغ من الخيار 850 ليرة سورية
 ‏ ‏1 كغ من الباذنجان 900 ليرة سورية
 ‏ ‏1 كغ من الملفوف 250 ليرة سورية
 ‏ ‏1 كغ من السبانخ 250 ليرة سورية
 ‏ ‏1 كغ من البرتقال 600 ليرة سورية
 ‏ ‏1 كغ من التفاح 900 ليرة سورية
 ‏ ‏1 كغ من الليمون 1000 ليرة سورية

في حين أكد القائمين على المبادرة بأنّ البيع سيكون بكميات محدودة. ووجهوا إلى الأهالي بأن يأخذ كل مواطن حاجته فقط، لتكون الاستفادة لأكبر عدد ممكن.

اقرأ أيضًا: مبادرات محليّة في ظل قسوة الحالة المعيشية
اقرأ أيضًا: مبادرة محلية لبعض التجّار في محافظة درعا

أضاف القائمون؛ بأنّ المشاركة لم تقتصر فقط على محال الخضروات بل أيضاً ستنضم للمبادرة ‏محال أخرى، ومطاعم، وقد أعلن أحد المطاعم في بصرى الشام، عن بدئه اعتباراً من يوم الاثنين القادم، ببيع ‏1 كغ من الفول الجاهز بـ 2000 ليرة سورية بدلاً من 2800 ليرة.

 ‏فيما أوضح رئيس المجلس البلدي في المدينة، بأنّ فرق السعر الذي تم تخفيضه من خلال المبادرة، قام بدعمه فاعل خير وبعض أصحاب المحال، ومن أهالي المدينة.

مُشيراً؛ إلى أن هناك إقبال على المحال المشاركة في المبادرة حتى اللحظة، وأنه في العام الماضي تم إطلاق مبادرة مشابهة، وقد لاقت استحساناً كبيراً من المجتمع المحلي في مدينة بصرى الشام.

تأتي هذه المبادرة في ظل ضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين بسبب ضعف دخل المواطن ومحدوديته، في ظل غياب حكومي عن معالجة كل ذلك بما فيها ارتفاع أسعار المواد الفلكي. ولا تقوم بالتعامل مع هذا الارتفاع بزيادة دخل المواطن، وقد قامت برفع الدعم عن المواد الأساسية المدعومة، ورفعت أسعارها.

اقرأ أيضًا: فاعلو خير ومبادرات عديدة في درعا خلال رمضان

مما يُذكر هو أنّ أسعار المواد الغذائية والسلع الرئيسية تشهد ارتفاعاً غير مسبوق، في عموم مدن وبلدات محافظة درعا، وفي جميع المحافظات السورية، وذلك لعدم استقرار الليرة السورية التي ما زالت منذ سنوات تخسر قيمتها مقابل الدولار الأمريكي حتى تجاوزت مؤخراً حاجز الـ 3600، الأمر الذي ينعكس مباشرةً على أسعار المواد الرئيسية.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=10602  صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *