صورة المنزل الذي هاجمته دورية أمنية مشتركة وكان بداخله إياد جعارة وعبيدة الديري وآخرين
صورة المنزل الذي هاجمته دورية أمنية مشتركة وكان بداخله إياد جعارة وعبيدة الديري وآخرون

داهمت دورية أمنية مشتركة صباح اليوم منزلاً في بلدة اليادودة في الريف الغربي من محافظة درعا، حيث جرت اشتباكات بين عناصر الدورية ومسلحين يقودهم “إياد جعارة” وشخص آخر من مدينة الشيخ مسكين والمُلقب بـَ “عبيدة الديري”، والأنباء الأولية تشير إلى مقتل “عبيدة الديري” وإصابة “جعارة”، إضافة إلى إصابة آخرين أيضاً.

فيما كانت رصدت درعا 24 قبل أيام قليلة انفجار عبوة ناسفة في منزل القيادي “إياد جعارة” في مدينة طفس غربي درعا، حيث نتج عن ذلك مقتل زوجته وإصابته وإصابة آخرين من عائلته، وينحدر “جعارة” من بلدة تل شهاب غربي درعا، وهو من بين الستة الذين طالبت الفرقة الرابعة والأجهزة الأمنية بترحليهم باتجاه الشمال السوري، ثم تم الاستغناء عن ذلك الشرط ضمن اتفاقيات لم يُكشف عن بنودها.

تبع ذلك مقتل أربعة من عناصر التسويات ثلاثة منهم من مدينة طفس غربي درعا، حيث قالت المصادر المحلية من أبناء المنطقة بأن من قام بتصفيتهم المُلقب “عبيدة الديري” وهو أحد القادة المنتسبين لما يُسمّى هيئة تحرير الشام الإسلامية. 

وقالت المصادر حينها، بأن القيادي ينحدر من مدينة الشيخ مسكين وسط درعا ويسكن في مدينة طفس، ويعمل ضمن مجموعة محلية كان يقودها “معاذ الزعبي” الذي قُتل في اشتباكات مع الجيش في وقت سابق.

الرابط: https://daraa24.org/?p=24587

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *