داهمت القوى الأمنية أحد المنازل في مدينة نوى في الريف الغربي من محافظة درعا، واعتقلت اثنين من أبناء المدينة من الحاملين لبطاقات التسوية منذ العام 2018.

وفي التفاصيل قال مراسل درعا 24 بأنّ ثلاث سيارات تحمل العديد من عناصر الأجهزة الأمنية، وعلى أحدها سلاح رشاش، اقتحمت منزل الشاب “أحمد الصفدي” وقامت باعتقاله، واعتقال الشاب “عبدو الجهماني” الذي كان متواجداً في ذات المنزل أيضاً. 

وحسب مصادر محلية للمراسل، فإنّ الشابين كانا من العاملين سابقاً ضمن فصائل محلية في المنطقة، ومن ثم خضعا لاتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018، ولم ينخرطا بعد ذلك ضمن أي جهات عسكرية أخرى.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=15324

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.