مرسوم لزيادة الرواتب في سوريا، والسُّوريون خائفون من زيادة الأسعار المُقابلة

صدر صباح اليوم الخميس 21 – 11 – 2019 مرسومان رئاسيان ، وذلك عبر صفحة ” رئاسة الجمهورية العربية السورية ” يقضيان بزيادة الرواتب والأجور ، للموظفين المدنيين والعسكريين ، المتقاعدين والعاملين.

وجاء في تفاصيل حجم الزيادة في المرسوم الأول رقم 23 بزيادة (( 20 ألف ليرة سورية )) على الرواتب والأجور الشهرية للعسكريين والمدنيين ، بعد دمج التعويض المعيشي الحالي مع أساس الراتب المقطوع ليكون جزءا منه ، وجاء في المرسوم الثاني رقم 24 زيادة (( 16 ألف ليرة سورية )) لأصحاب المعاشات التقاعدية من عسكريين ومدنيين أيضا بعد إضافة التعويض المعيشي لمعاشهم التقاعدي.

وتحدثتْ حسابات ” الرئاسة السورية ” على مواقع التواصل الاجتماعي ، بأن ذلك جاء نتيجة ” متابعة للمتغيرات الاقتصادية ومنعكساتها ، وبعد سلسلة مداولات بدأت منتصف العام الحالي بين الفرق واللجان الحكومية المختصة ، ومناقشة جميع البيانات والمعطيات.

يُذكر أنّ صرف الليرة السوريّة بلغ أكثر من 755 ليرة اليوم، بحيث أصبح راتب الموظف في سوريا لا يتجاوز ال 50 دولار ، في حين أصبح الآن في أحسن الأحوال مع الزيادة يبلغ ال 70 دولار ، وكل ذلك أيضاً ومع قلّة الدخل وارتفاع أسعار المواد الأساسية.

 

شاركنا برأيك؟