الخدمات في مدينة الحراك في ريف درعا الشرقي

درعا: مشاكل بالجملة وحلول بالمفرق، الحراك أنموذجًا

يعاني سكّان مدينة الحراك كبرى مدن الريف الشرقي في محافظة درعا، من الكثير من المشاكل، وجميع الحلول بلا جدوى.

مراسل درعا 24 استعرض هذه المشكلات، التي من أبرزها مشكلة النظافة، حيث تتراكم أكوام القمامة في كافة شوارع المدينة، ويلجأ الأهالي لحرقها أو إبعادها على حسابهم الخاص، إلى مكب المدينة. الذي يقع على طريق الحراك – ناحتة.

من جهته رئيس مجلس المدينة، عزى سبب هذه المشكلة أن المجلس لا يملك سوى سيارة نظافة واحدة صناعة تركية، كثيرة الأعطال نادرة القطع، إضافة لقلة المازوت، ويحاول المجلس استئجار جرارات خاصة لكن يعزف أصحاب الجرارات عن تأجير البلدية لأسباب امنيه، ولذلك يتبقى القمامة مُكوّمة في شوارع المدينة.

فيما المشكلة الأخرى – بحسب ما رصد مراسل درعا 24 بأن المدينة تعاني من النقص الحاد في مادة مازوت التدفئة، حيث مازال نصف سكان المدينة، لم يحصلوا على مخصصاتهم من الدفعة الأولى والوحيدة (100) لتر. إضافةً إلى النقص الكبير في الغاز المنزلي.

اقرأ أيضًا: خدمات معدومة في المركز الصحي في إنخل، والأهالي يسعون لإعادة ترميم القديم!

أضاف المراسل بأنّ هناك نقص حادّ في الكهرباء، حيث يتم تزويد المدينة بساعة كهرباء واحدة، مقابل قطع 5 ساعات. ناهيك عن الانقطاع المتكرر أثناء ساعة الوصل، والضعف الشديد مما يعرض الأجهزة الكهربائية للتلف.

مُشيراً إلى أنّ المدينة تعاني من نقص حاد في مياه الشرب، حيث كان يتم تغذية المدينة من خط الثورة القادم من المنطقة الغربية، وتوقف منذ سنوات طويلة، وحاليا تروى المدينة من 11 بئر معظمها قام بحفرها المجتمع المحلي وحاليا هناك 6 آبار قيد الإنشاء، في حين، لا تفي هذه الآبار بالغرض، وخاصةً في فصل الصيف، لذلك تلجأ العائلات للتعبئة عن طريق الصهاريج الباهظة الثمن.

 من المشاكل أيضاً مشكلة الخبز، حيث يوجد في المدينة 3 أفران خاصة، أوزان الخبز فيها دائماً منقوصة، وتقدم خبز بجودة سيئة، في معظم الأيام. ويقوم التموين بمخالفة الأفران مالياً، ولكن دون جدوى. وسط انتشار للرشاوي.

إقرأ أيضًا: إذا لم تكن مدعوماً أو مُسلّحاً، فكيف لشكواك أن تصل؟!

مدينة الحراك ليست إلا أنموذجاً لجميع مدن وبلدات محافظة درعا، حيث المعاناة من المشاكل الخدمية، لا تقوم الحكومة بتوفيرها في هذه المدن والبلدات، والحلول دائماً جزئية غير وافية. والحجة لعدم توفيرها هي العقوبات الغربية والأمريكية.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=9863 صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *