مشفى الحراك خارج الخدمة منذ سنوات، ومساعٍ لإعادة بنائه

مشفى الحراك شرقي درعا

مشفى الحراك في ريف محافظة درعا الشرقي خارج الخدمة منذ أكثر من سنتين

خرج مشفى الحراك الوطني من الخدمة منذ أكثر من عامين. وسط حاجة الأهالي الماسّة له، خاصّةً مع سوء الحالة المعيشية وتكاليف النقل المرتفعة للوصول إلى مستشفيات أُخرى.

مراسل درعا 24 أفاد بأنّ مشفى الحراك خرج عن الخدمة بشكل نهائي نتيجة قصف الطيران في العام 2018، مما أدى إلى تدميره بشكل شبه تام، وكذلك طال حينها القصف المركز الصحي، والمشفى الميداني الاحتياطي.

أضاف؛ بعد قصف هذه المشافي والمركز الصحي بقيت المدينة خالية تماماً من أي نقاط طبيبة أو حتى إسعافية، ليتم ترميم المركز الصحي من جديد ويُعاد تفعليه ببعض الخدمات الصحية البسيطة من ضمنها لقاحات الأطفال.

أوضح المراسل؛ بأنّ المشفى قبل ذلك كان يقدم خدمات صحية متنوعة، إسعافية وعمليات جراحية، وفيه عيادات اختصاصية، وقد كان مشفىً ميدانياً منذ العام 2015، وقبل ذلك كان تابعاً لمديرية الصحة، ويقدم أيضاً العديد من الخدمات الصحية للمواطنين.

فيما أشار مراسل درعا 24 بأنّ هناك مساعي وجهود محلية لإعادة ترميم المشفى، الذي يُعتبر ضرورة مُلّحة لدى الأهالي، وخاصّةً في ظل غياب الدعم الحكومي لإصلاحه. حيث دعا وجهاء وأهالي المدينة للقيام بحملة لجمع التبرعات من الأهالي في مدينة الحراك ومن المغتربين خارج المدينة. ويأمل الأهالي البدء بعمليات الإصلاح من خلال هذه التبرعات في وقتٍ قريب.

مشفى مدينة الحراك في ريف محافظة درعا الشرقي

في ذات السياق وفي الريف الشرقي من محافظة درعا في بلدة الغارية الشرقية، بدأ الأهالي أيضاً بالعمل بشكل فعلي على إعادة بناء مشفى البلدة المُدمّر بشكلٍ كامل، وذلك أيضاً من خلال تبرعات وجهود محلية.

مشفى الغارية الشرقية
مستشفى الغارية الشرقية

يُشار إلى أنّ هناك العديد من المركز الصحية والمشافي خرجت عن الخدمة بشكلٍ تام، بسبب الحرب في سورية، وبعضها بسبب سرقة جميع معدّاتها، وبقيت العديد من البلدات بدون أي مراكز للخدمات الصحية، وبدأ الأهالي في العديد من هذه المناطق بإعادة ترميم وبناء هذه المركز الصحية والمشافي الميدانية في ظل غياب حكومي شبه تام عن هذه الإصلاحات.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=9087  صفحة درعا 24 على تويتر

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.