مشفى مدينة الحراك الوطني، هل ترى النور من جديد؟

مشفى مدينة الحراك الوطني، هل ترى النور من جديد؟
مشفى مدينة الحراك الوطني، هل ترى النور من جديد؟

بدأ أهالي مدينة الحراك في الريف الشرقي من محافظة درعا، حملة تبرعات لإعادة ترميم وتشغيل قسميّ الطوارئ والتوليد في مشفى المدينة، المُدمر بشكل كامل بسبب قصفه بالطيران في منتصف العام 2018.

 أفاد مراسل درعا 24 بأنه تم منذ فترة الاتفاق على جمع مبلغ مبدئي هو 80 مليون ليرة سورية، من أهالي مدينة الحراك داخل وخارج سوريا، ولاتزال حملات جمع المساعدات المالية والعينية قائمة عن طريق مجلس مدينة الحراك، وقد تم فتح سجل تبرعات خاص بالمشفى.

فيما أوضح بأنه تم تقديم طلب إلى وزارة الصحة للموافقة على عمليات الترميم، وقد اشترطت وزارة الصحة، أن يتم ترميم شبكة المياه والصرف الصحي، لكامل المشفى، وليس فقط لقسميّ الطوارئ والتوليد.

أضاف المراسل، بدأت أعمال إزالة الأنقاض والأجزاء المدمرة نهائيا، والبدء بالترميم، ويأمل الأهالي أن تُقلع المشفى قريباً، لتُخفف على الناس عبء الذهاب الى المشافي في مدينة درعا، بصرى وازرع …وخاصة في حالات التوليد والعمليات القيصرية وغيرها.

إقرأ أيضًا: مشفى الحراك خارج الخدمة منذ سنوات، ومساعٍ لإعادة بنائه

يشار إلى أن مشفى مدينة الحراك، كانت تتكون من طابقين ومستودع وبرّاد، وبعض الكتل الملحقة، وكانت تخدم فيما مضى مدينة الحراك وقرى الصورة وناحتة والمليحة الغربية والشرقية وعلما وغيرها، وفيها كافة الاقسام الطبية وتحتوي على اجهزة متطورة وأهمها جهاز الطبقي المحوري، وقد بقيت طوال السنوات الماضية داخل الخدمة، وحتى وقت سيطرة الفصائل المحلية على المنطقة، ولكن في العام 2018 تعرضت لقصف عنيف أثناء معارك الجنوب في تلك الأيام، مما أدى إلى خروجها من الخدمة نهائياً وبقيت على هذه الحالة حتى الآن.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=13102قناة درعا 24 على التيليغرام

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.