اوتستراد السويداء دمشق -المفرق المؤدي الى درعا

مفاوضات واجتماعات لإنهاء خلاف الإخوة في السهل والجبل

 

بعد الأحداث والتطورات الأخيرة بين محافظتي السويداء ودرعا ,ووقوع قتلى بين الفصائل المحلية في المحافظتين على خلفية الخطف والخطف المضاد ، فإنّ هناك مساعي من قبل وجهاء وأعيان في المحافظتين، ويتم التنسيق لاجتماعات بهذا الخصوص.

وأطّلعت درعا24 على دعوة لاجتماع وجهاء حوران اليوم الثلاثاء من قبل ما يُسمى ” مجلس عشيرة درعا “، وذلك بهدف توحيد الكلمة، واتخاذ موقف من الأحداث الأخيرة، بين السويداء ودرعا.

فيما تجري كذلك اجتماعات أخرى من قبل وجهاء وناشطين في محافظتي درعا والسويداء، والهدف العام لكلّ هذه الاجتماعات هو أن الأهالي في كلا المحافظتين أكبر من الفتنة، لأن ببنهم علاقات تربطهم منذ عقود طويلة، مؤكدين كذلك على ضرورة إيقاف حوادث الخطف والخطف المضاد، والسعي لإخراج المختطفين.

في ذات السياق فقد رصدتْ درعا24، فقدان الحاج ” نواف شحادة الحجي الجرابعة الحريري “، في ريف السويداء، وذلك منذ أكثر من اسبوع، وهو من بلدة بصر الحرير بريف درعا الشرقي، ويعاني من أمراض في القلب، ولا يوجد أي معلومات حوله حتى اللحظة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
الحاج نواف الحريري

 

يُذكر أنّ محافظتي درعا والسويداء، شهدتا حوادث خطف لفترات طويلة، وقبل أيام تطورت إلى اشتباكات بالقرب من بلدة القريّا وفي محيط بصرى الشام، وسقط نتيجة ذلك أكثر من ١٠ قتلى من السويداء، وقتيل واحد من بصرى الشام وعدد من الجرحى، وجرتْ وما زالت تجري مفاوضات على طريق حلّ هذه الحادثة.

شاركنا برأيك؟