لقي مساء أمس أب وابنه مصرعهما في مدينة داعل في الريف الأوسط من محافظة درعا، أتضح أنهما قُتلا على أثر حادثة سرقة لمنزلهما، وقد تم حرق المنزل لإخفاء الجريمة.

وأفاد مراسل درعا 24 بأنه بعد أن هرع الأهالي وسيطروا على النيران، تم العثور على الأب “محمد موسى الشحادات” ‏وابنه “خالد محمد الشحادات” قد فارقا الحياة، دون أن يظهر عليهما أي آثار حروق، بينما كانا غارقان بالدماء.

وأكدت مصادر محلية للمراسل بأنّ الجريمة مُفتلعة، وبأن الأب والابن لقيا مصرعهما جراء جراح عميقة، نتيجة طعنات بالسكاكين في عدة مناطق من جسدهما. فيما أشارت ذات المصادر بأنّ المنزل كان يحتوي على مبلغ من المال، دخل اللصوص لسرقته، وقاموا بطعن “الشحادات” وابنه بعدة طعنات، ثم أحرقوا المنزل للتغطية على الجريمة.

في حين تداولت مصادر إعلامية الخبر يوم أمس، بأنه انفجار لبطارية في المنزل، وبأن ذلك أدى إلى مقتلهما واندلاع حريق جراء ذلك، ولكن نفت جميع المصادر هذا الأمر جملة وتفصيلاً، وقد حصلت درعا 24 على صور تُظهر الجثتين، ويتضح فيهما آثار طعنات، وليس هناك أي حروق، وتعتذر عن عرضها لصعوبة المشهد.

الرابط المختصرhttps://daraa24.org/?p=16928

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.