وزارة التربية السورية

التربية تعلن عن منح مليون ليرة لكل مدرسة في سوريا

التربية تعلن عن منح مليون ليرة لكل مدرسة في سوريا

أعلنت وزارة التربية في سوريا على لسان وزيرها «دارم طباع» بأنّه بالاتفاق مع وزارتي المالية والإدارة المحلية والبيئة، سيتم تخصيص وصرف مليون ليرة سورية لكل مدرسة من المدارس السورية. في ظل نقص كبير في مستلزمات المدارس، وشكاوى من المدرسين وأهالي الطلاب بسبب ذلك.

وأوضح الوزير بأنّ المبلغ لكي يستطيع مدير المدرسة «ضمن آلية معينة»، توفير مستلزمات المدرسة، وتنفيذ صيانات بسيطة لمدرسته، «بما يتوافق والأنظمة والقوانين».

مشيراً، إلى المبلغ يشمل نحو 13600 مدرسة في مختلف محافظات البلاد، مع وجود خطة تنعكس على تطوير آلية الصرف بما يتماشى مع القوانين والأنظمة، وبأنّ هذا الإجراء المتخذ يتيح للمدارس تأمين مستلزماتها الأساسية بشكل فردي.

اقرأ أيضًا: الكمامة إلزاميّة للكادر التدريسي، واختياريّة للطلاب

أضاف «الطباع»؛ بأنّ المليون ليرة من صلاحيات المدير، وتؤمَّن بموجب سلف حسب الحاجة بسقف يصل إلى مليون ليرة سورية، مع متابعة الوزارة لكافة المناحي التربوية

لافتاً، إلى أن المبلغ المخصص هو لتأمين عدد من احتياجات المدرسة الأساسية، وليست كمصروف للمدرسة، وخاصة أن هناك ميزانية كاملة تصرف على المدارس والتعليم ومختلف المتطلبات، وأنّ المبلغ المخصص هو لزوم الحاجة لعدد من الإصلاحات والقرطاسية أو توفير مستلزمات بسيطة تغني عن تقديم كتب رسمية لمديريات التربية.

اقرأ أيضًا: وفاة مدرس بفايروس كورونا، و 40 إصابة في مدارس سوريا، والتربية لا تستبعد الإغلاق التام للمدارس

مما يُشار إليه أنّ واقع المدارس في محافظة درعا وبقية المحافظات السورية في غاية السوء، حيث الكثير من مستلزمات الدراسة غير متوفرة، مما يضطر المعلمين إلى جمع مبالغ قليلة من الطلاب لتأمين أقلام السبورة وأوراق الامتحانات وما شابه، إضافةً إلى تأخر وصول مازوت التدفئة للكثير من المدارس. بالإضافة إلى العشرات من المدارس المدمرة في محافظة درعا، وقد تم ترميم بعضها على حساب الأهالي عن طريق جمع التبرعات من أجل استمرار تعليم أبنائهم.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=10422  صفحة درعا 24 على تويتر

تعليق واحد

  1. بسوريا بس 13600 مدرسه فيه او السيد الوزير قصدو عدد الجمال او الابقار بسوريا يمكن لانو اختصاصو ومعرفتو بالحيوانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *