طفس

هدوء بعد توتر واشتباكات في محيط مدينة طفس لإخراج مجموعة مسلحة، تتهمها الأجهزة الأمنية بالانتماء لتنظيم داعش، وتنفيذ عمليات اغتيال.

تشهد مدينة طفس ومحيطها في الريف الغربي من محافظة درعا في هذه الأثناء هدوءً حذراً، وذلك بعد مداهمة الجيش، عدداً من المزارع وتمشيط السهول المحيطة بالمدينة بغرض القبض على مُتهمين بتنفيذ اغتيالات وعمليات تشليح بالمنطقة، وقد اندلعت اشتباكات على أثر ذلك، مما أدى إلى مقتل واحد من عناصر المجموعة، وإصابة آخرين.

وقال مراسل درعا 24 بأن الشاب الذي قُتل أثناء الاشتباكات هو “فهد الصبيحي” وهو عنصر ضمن مجموعة “محمد قاسم الصبيحي – أبو طارق” الذي ينحدر من بلدة عتمان.

كما أضاف المراسل بأن قوات عسكرية تابعة للجيش قصفت بالدبابات والمضادات الأرضية الأطراف الجنوبية للمدينة، مما أدى لسقوط جرحى من المدنيين نتيجة ذلك.
وبحسب المراسل فقد حدث انفجار ليلة أمس تبعه اشتباكات في ثكنة الأغرار التابعة للجيش ومقر الأمن العسكري في الحي الشرقي من مدينة طفس.

يُشار إلى أنّ درعا 24 رصدت في وقت سابق عن مصدر مطلع نية الجيش في البدء بعملية عسكرية في السهول الممتدة بين مدينة طفس وبلدات المزيريب واليادودة، وما حولها. للقضاء على عصابات الاغتيالات والسرقة والتشليح التي تحدث بالمنطقة.

الرابط : https://daraa24.org/?p=31826

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *