موجة جديدة لانتشار وباء كورونا في درعا وازدياد الوفيات

فيروس كورونا

 سجلت الإصابات بفيروس كورونا منحىً تصاعدياً في محافظة درعا، حيث تُعلن وزارة الصحة بشكل يومي عن إصابات جديدة وبشكل يومي في الآونة الأخيرة، إلا أنّ المصادر المحلية والطبية تؤكد بأنّ الإصابات على أرض الواقع أضعاف المُعلن عنها، إضافةً إلى وجود العديد من حالات الوفاة. وسط تراخي حكومي في التعامل مع الجائحة، وعدم الإعلان عن الأعداد الحقيقة الإصابات منذ بداية انتشار الوباء في آذار / مارس الماضي.

إصابات جديدة ووفيات في درعا

مصادر محلية عديدة تحدثت إلى درعا 24 مؤكدةً وفاة خمسة أشخاص بسبب فيروس كورونا في بلدة قرفا في ريف درعا الأوسط، وبأن أعداد المصابين بالمئات في ظل غياب أي إحصائية رسمية.

أضافت المصادر؛ بأنّ الفعاليات المحلية في البلدة أعلنت إغلاق المدارس والمساجد والمؤسسات الحكومية حتى إشعارٍ آخر، كذلك إلغاء مجالس العزاء ومراسم الدفن واقتصار التعازي على وسائل التواصل الاجتماعي.

حسب الأرقام الصادرة عن وزارة الصحة فيما يخصّ الإصابات في درعا، والتي كان آخرها اليوم الأربعاء، حيث عدد الإصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية هي 14 إصابة، وشفاء ثلاث حالات.  وأما عدد الإصابات الكلّي في محافظة درعا وفق الوزارة فهو 674 إصابة، وحالات الشفاء هي 278 حالة، وأما الوفيات فبقيت 26 حالة.

مدير الصحة يقول أن عمل المديرية وفق الخطة الوزارية

مدير صحة درعا أوضح عبر أحد الصحف الرسمية بأنّ العمل يجري حسب الخطة الموضوعة من قبل وزارة الصحة لتقديم كل ما يلزم من خدمات صحية وعلاجية لمرضى كورونا، سواء في مراكز العزل أو الحجر أو في أسرّة العناية، ولإعطائهم الأولوية في الاهتمام والرعاية الطبية.

مُشيراً؛ مع الاستمرار باستقبال الحالات الإسعافية في المشافي وإيقاف العمليات الجراحية الباردة، مبيناً أن المحافظة تضم ثلاثة مراكز للعزل في إزرع والمشفى الوطني ومركز الباسل في مدينة درعا، إضافة إلى مركز للحجر في بلدة خربة غزالة.

فيما شدد مدير الصحة أن الجهود التي تبذلها الجهات المختصة والكوادر الطبية للحد من تفشي الوباء، يجب أن تترافق مع التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية المعلن عنها، وأبرزها ارتداء الكمامة في الأماكن العامة ووسائط النقل والتقليل ما أمكن من المناسبات الاجتماعية، ما يغير حتماً من المنحنى الصاعد بعدد الإصابات.

مُضيفاً، بأنّ مديرية صحة درعا طالبت بتزويدها بجهاز خاص لإجراء تحاليل كورونا نظراً لحاجة المحافظة له ضمن الظروف الراهنة ما يسهم في تسريع إجراء اختبار PCR والبت في النتائج بسرعة أكبر.

اقرأ أيضًا: الهلال الأحمر يؤهل مركزًا للعزل، مع ازدياد إصابات كورونا بدرعا

انتشار مُتسارع ووعي محلي في بعض المناطق

فيما انتشار الوباء المُتسارع في محافظة درعا وبحسب العديد من المصادر الطبية فإن ذلك يدل على دخول الوباء مرحلته الثانية، حيث تضاعفت الإصابات وهناك حالات وفيات كلّ يوم في المحافظة، ويتزامن ذلك مع نقص الخدمات الصحية حيث أسطوانات الأكسجين غير متوفرة وباهظة الثمن، وغير متوفرة مجاناً، وتتكاثف الجهود المحلية لأجل تنفيذ حملات محلية لجمع التبرعات لشرائها.

تعتبر هذه المبادرات والحملات ضمن المدن والبلدات مهمة جداً، حيث لا تجمع التبرعات لتأمين المستلزمات الصحية وحسب، بل أيضاً تلعب دوراً مهماً في تنفيذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، والتوعية من خطر الوباء.

اقرأ أيضًا: معدل الإصابات بفيروس كورونا في درعا يرتفع، وإجراءات محلية للمواجهة

بينما في بعض المدن والبلدات لا يوجد أي التزام بالإجراءات الاحترازية، وتشهد تجمّعات شعبية في المناسبات والأفراح ومجالس العزاء، وليس هناك التزام بارتداء الكمامات أو الحفاظ على مسافة التباعد المكاني الاجتماعي.

الجدير بالذكر، هو أنّه وبعد مرور تسعة أشهر على انتشار الوباء وبعد إعلان دول العالم العديد من الإجراءات الوقائية منذ بداية تفشي المرض، أخيراً أعلن الفريق الحكومي المعني بالتصدّي لفيروس كورونا يوم الاثنين الماضي عدّة قرارات تتعلّق بإلزّامية ارتداء الكمامة والحفاظ على مسافة الأمان، وذلك ضمن الدوائر الحكومية، والمدارس، والمنشآت السياحية. والعديد من القرارات الأخرى ذات الصلة.

وزارة الصحة في سوريا اليوم الأربعاء أعلنت تسجيل 151 إصابة جديدة بفايروس كورونا. وشفاء 54 حالة ووفاة 11 حالة. وبذلك تكون آخر إحصائية معلنة للإصابات، هي: 9603 إصابة، و 4548 حالة شفاء، و 544 حالة وفاة.

إجراءات الوقاية من فيروس كورونا
إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد
الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=8845قناة درعا 24 على التيليغرام

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *