الانتخابات السورية

51 مرشحاً للانتخابات الرئاسية في سوريا، والخاسر هو الشعب السوري

لم تجرِ أيّ انتخابات حقيقية في سوريا منذ أكثر من خمسين عاماً، أي منذ تسلّم السلطة منذ قِبل “حافظ الأسد” وابنه “بشار” من بعده، بل كانت تجري استفتاءات بنعم أو لا، وكانت نتائجها على سبيل المثال، في العام 2007، 97.6%، و 99.7% في العام 2000. أما وفي العام 2014 فقد تم تحضير اثنين لمنافسة “الأسد الابن”، وحصل أحدهم على نسبة 3 % والآخر 4 %، والأسد على نسبة 88.7%. تأتي الانتخابات الحالية في ظل حرب مستمرة منذ العام 2011 وحتى اليوم، حيث قُصفت العديد من منازل المدنيين، من قبل طيران حكومي وروسي، وانتشار للعديد من الدول والمليشيات داخل الحدود السورية ، وفي ظل وجود آلاف المعتقلين في سجون الاجهزة الأمنية، إضافةً إلى وضع معيشي مزري يعانيه غالبية أفراد الشعب السوري، كذلك مع وجود ملايين اللاجئين السوريين في مختلف دول العالم.

اقرأ أيضًا: هل بدأت حملة الترويج في درعا، لإعادة «انتخاب» بشار الأسد؟؟

اقرأ أيضًا: ضعف إقبال على بعض المراكز الانتخابية وإغلاق بعضها!

اليوم الأربعاء أغلق مجلس الشعب في سوريا باب قبول طلبات الترشح في الانتخابات الرئاسية، وقد بلغ عدد المتقدمين بطلبات الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية السورية 51 مترشحاً بينهم 7 سيدات، بعد أن تم فتح باب الترشح لهذا المنصب بتاريخ 19 أبريل/ نيسان الجاري. وقد كان من بين المرشحين واحد من محافظة درعا، وهو “أنور شلاش القداح” الذي ينحدر من مدينة الحراك شرقي درعا.

فيما يشترط في المرشح أن يكون قد أقام في سوريا بشكل متواصل خلال الأعوام العشرة الماضية، ويحتاج إلى تأييد خطي لترشيحه من 35 عضواً على الأقل، من أعضاء مجلس الشعب، الذي أغلب أعضاءه من العاملين في حزب البعث الحاكم. فيما لا يعني استقبال طلبات الترشح أن المرشحين سوف يخوضون الانتخابات، فبعد إغلاق باب تقديم طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية، ستُقرر بعدها المحكمة الدستورية أسماء المرشحين الذين يحق لهم خوض الانتخابات المقررة في 26 أيار/مايو القادم، بناء على تحقيقهم الشروط الدستورية والقانونية.

اقرأ أيضا: لا جديد في انتخابات مجلس الشعب في سوريا

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=11551صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *