ازمة البنزين في درعا

رفع عدد طلبات البنزين والمازوت وخفض الغاز

أكد مسؤول في فرع محروقات محافظة درعا بأنّ هناك انفراجات تدريجية في الأيام القليلة القادمة، حيث سيتم رفع مخصصات البنزين والمازوت، بينما هناك تراجع في توريدات الغاز.

جاء تصريح مدير فرع محروقات درعا المهندس “نعيم الجبر” خلال اجتماع للجنة المحروقات الفرعية في درعا، حيث أشار إلى أنّ مخصصات محافظة درعا، بعد رفعها أصبحت الآن ستة طلبات يومياً من المازوت، وأربعة طلبات من البنزين.

وتوقّع “الجبر” أن يكون هناك تحسّناً في التوريدات إلى أكثر من ذلك مستقبلاً، بعد أن عادت وحدات إنتاج المحروقات للعمل. وفق تعبيره.

في حين لفت مدير فرع المحروقات في درعا، إلى أنّ هناك تراجعاً في توريدات مادة الغاز المنزلي لمحافظة درعا، حيث بلغ عدد أسطوانات الغاز المنزلي التي تم تعبئتها منذ بداية الشهر الحالي وحتى تاريخه نحو 37500 أسطوانة فقط.

وأما أسطوانات الغاز الصناعي فقدانخفضت إلى النصف، حيث تراجع عدد أسطوانات من 300 أسطوانة إلى 150 أسطوانة يومياً.

فيما يخص حاجة محافظة درعا من الغاز المنزلي، فإنها تتجاوز الـ 12 ألف أسطوانة يومياً، ولا يتم إنتاج سوى 3500 أسطوانة بأحسن الأحوال، حيث هناك معاناة كبيرة، وشح في مادة الغاز المنزلي، بالوقت الذي يتجاوز ثمن الأسطوانة في السوق المحلي بين 30 – 35 ألف ليرة سورية بالسعر الحرّ.

يشار إلى أنّ محافظة درعا تشهد أزمات كبيرة في الحصول على المازوت والبنزين، وهناك طوابير لأعداد كبيرة من الآليات تصطف على محطات الوقود لساعات طويلة، للحصول على المازوت والبنزين، وذلك بعد أن تم تخفيض الطلبات الورداة للمحافظة، أما بالنسبة للغاز فيحصل عليه المواطن على البطاقة الذكية، وينتظر المواطن دوره لأكثر من شهرين وثلاثة حتى يتلقى الرسالة النصية، وقد رفعت الحكومة سعره أيضاً.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=11357صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *