درعا والسويداء مفاوضات واجتماعات ولا أنباء عن حلول بين الجارتين

مفاوضات واجتماعات في بصرى الشام بين وجهاء من درعا والسويداء

اجتماعات في بصرى الشام في الريف الشرقي من محافظة درعا عُقدتْ خلال الأيام القليلة الماضية. كانت أطرافها وجهاء وشخصيات فاعلة من محافظة السويداء من جهة، ووجهاء وقيادات محلية من أبناء بصرى الشام من اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس من جهةٍ أخرى.

أفادت مصادر مُقرّبة من قيادة “اللواء الثامن” بأنّه خلال تلك الاجتماعات كان هناك تأكيدات من الطرفين بضرورة الصلح، وأنّ بين المحافظتين تاريخ من التآخي لا يمكن طمسه. وطرحتْ الوفود القادمة من السويداء بضرورة سحب القوات الموجودة في الأراضي الواقعة بين القريا وبصرى الشام.

أضافت تلك المصادر: بأنّ القيادات والوجهاء في بصرى الشام أكدت أنّه لا مانع لديها من الانسحاب من هذه النقاط، ولكن بشروط يتم الاتفاق عليها. أبرز هذه الشروط هو أنْ يحلّ محلّ أبناء بصرى الشام أبناء السويداء وليس أيّ أطراف أخرى. خاصّةً تلك المعروفة بولائها لإيران أو لحزب الله اللبناني. فيما نفتْ قيادات اللواء التوصل لاتفاق حقيقي حول كلّ ذلك حتّى اللحظة.

اقرأ أيضًا: عودة التَّوتر بين محافظتي درعا والسويداء

فيما نشرت بعد ذلك صفحات محلية في محافظة السويداء تفاصيل اجتماعات عُقدتْ هناك. نصّتْ هذه الاجتماعات على عدم تشكيل لجان تفاوض أو عقد اجتماعات قبل انسحاب نقاط الفيلق الخامس. بينما اتفقوا على تفويض “لؤي الأطرش” أحد أمراء الطائفة الدرزية في حال حدوث أي مفاوضات مع محافظة درعا.

الجدير بالذكر هو أنّ الأراضي الواقعة بين بلدة القريا في السويداء وبصرى الشام في درعا شهدت عدة حوادث اشتباك كان بدايتها شهر آذار/مارس الماضي. تجددتْ تلك الاشتباكات أكثر من مرّة كان آخرها في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، بدأت بهجوم لفصائل محلية من السويداء تعمل مع ميلشيا الدفاع الوطني، ومع حركة رجال الكرامة، على نقاط عسكرية عليها مجموعات محلية تابعة للواء الثامن. ‏وسقط نتيجة ذلك عشرات القتلى والجرحى من أبناء المحافظتين.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=6162

شاركنا برأيك؟