عن آخر تطورات اختطاف الطفل ”فواز القطيفان“ والذي أُختطف في أوائل شهر تشرين الثاني من العام 2021، أثناء ذهابه إلى المدرسة في بلدة إبطع في ريف درعا الأوسط. فقد تحدثت مصادر محلية لمراسل درعا 24 بأنّ الخاطفين في آخر اتصال مع عائلته أبلغوهم بأنّ آخر مهلة لتسليم المبلغ يوم الأربعاء القادم. 

وقد انتشر اول امس شريطًا مصوّرًا يقوم خاطفو الطفل بضربه، بهدف الضغط على أهله للحصول على الفدية المالية. وظهر الطفل في الفيديو وهو يبكي ويقول “مشان الله لا تضربوني”. وقد أثار الفيديو الكثير من الغضب عند أهالي مدينة درعا خاصة وسوريا عامة لما يحمله من انتهاك للطفولة والإنسانية. وأثار ذلك ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي. 

وقد تحدّث قائد شرطة درعا ”العميد ضرار مجحم الدندل“ لإذاعة شام إف إم، بأن عم الطفل تقدم ببلاغ رسمي عن اختفائه، وذلك كون والد الطفل يعمل في دولة الكويت، وقال ”الدندل“ بأن  الشبهات انحصرت في البداية بأقرباء العائلة، وتم التحقيق معهم، وبعد عودة والد الطفل من الكويت تنازل عن الشكوى.

أضاف بأنّه خلال هذه الفترة، ورد اتصال لذوي الطفل من رقم دولي عبر تطبيق “تيلغرام”، وطالبوهم بدفع فدية 200 ألف دولار للإفراج عن الطفل. ثم تم تخفيض الفدية لاحقًا لتصبح 500 مليون ليرة سورية. 

فيما كان تواصل الخاطفون في أواسط شهر كانون الأول الماضي، مع اهل الطفل  وطالبوا بمبلغ الفدية، وأرسلوا لهم مقطعًا مصورًا، يُظهر الطفل وهو يقول: “السلام عليكم أني مليح، اليوم الأحد 19 / 12 “.

وفي سياقٍ متّصل قال الفنان “عبدالحكيم قطيفان“ في مقطع مصور نشره على صفحته الشخصية في فيسبوك أنّ عائلة قطيفان بجميع أفرادها قرروا جمع المبلغ المطلوب والبالغ نحو 500 مليون ليرة أي ما يعادل 140 ألف دولار من أجل دفع الفدية للخاطفين وإطلاق سراح الطفل البريء.

وأكد أن هذه المحنة اثبتت نخوة وشهامة وكرم وعطاء السوريين، ووقوفهم بجانب بعضهم البعض عند الأزمات، لافتاً إلى أنه لم يطلب من أي شخص أو هيئة أو جمعية إنسانية القيام بجمع التبرعات وتأمين المبلغ اللازم للفدية، وخلال الساعات القادمة سيتم حل الموضوع والافراج عن الطفل فواز.    

وحذر ”قطيفان“ من ألّا يكون حادث الطفل المخطوف ذريعة للبعض للقيام بجمع التبرعات التي لا يُعرف إلى أين ستذهب أو إلى أيد يد ستصل، وفي حال وجد من جمع المال فيرجو منه أن لا يستعجل ويتصرف بالمال حتى لا يقع فريسة للمحتالين أو الخاطفين.  

وفي ختام المقطع المصور قدم “عبدالحكيم قطيفان” امتنانه الكبير وشكره الجزيل لجميع الناس الذين أبدوا تعاطفاً إنسانياً عالياً ومشرّفاً من أجل الإفراج عن الطفل “فواز”.

إقرأ أيضًا: استمرار اختطاف الطفل فواز القطيفان، والخاظفون يضغطون من خلال شريط مصوّر

الرابط القصير: https://daraa24.org/?p=17994

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.