اختطاف شابين من مدينة الصنمين في اللجاة

استمرار اختطاف الشابين “محمد فيصل الجادوري ومحمد أحمد علوش” من مدينة الصنمين في الريف الشمالي من محافظة درعا، منذ أسبوع، ويطالب الخاطفون بفدية مالية 80 ألف دولار أمريكي، مقابل الإفراج عنهما، وفق ما أفادت به مصادر مُقرّبة من ذويهما لمراسل درعا 24.

وأضافت المصادر بأنه تم اختطافهما يوم الخميس الماضي 25 كانون الثاني 2024، أثناء تواجدهما ضمن قرى منطقة اللجاة، وهما يعملان على سيارة في شراء وبيع الخردة، وقد تم العثور على السيارة لاحقاً بالقرب من الجامعات على اتستراد درعا – دمشق.

وأشارت المصادر إلى أن الخاطفين يتواصلون مع ذويهما، ويبتزونهم لدفع الفدية، ويرسلون صورهما مقيدين، ويتعرضان للتعذيب، وتدخل وجهاء من الصنمين واللجاة، ولكن لم يتم التوصل لأي طريقة للإفراج عنهما.

تحديث 2 شباط 2024:

الشاب محمد أحمد علوش

هروب الشاب “محمد احمد علوش” من مكان اختطافه وقد أكد أحد أقارب “علوش” للمراسل بأنه كان مختطفاً بالقرب من مدينة إزرع في ريف محافظة درعا الشرقي. وقد وصل  صباح اليوم الى اهله في مدينة الصنمين .

الجادوري

هروب المختطف الثاني الشاب “محمد فيصل الجادوري” من مكان اختطافه ، ولجوءه عند عائلة في قرية “البوير” في منطقة اللجاه والقريبة من مدينة إزرع، قبل تسلمه من قبل أهله ووصوله إلى مدينة الصنمين قبل قليل، بحسب مصدر مقرب من ذويه لمراسل درعا24.

وكان مصدر مقرّب من ذويهما قد أكد لمراسل درعا 24  في وقت سابق بأن الخاطفين طلبوا مبلغ 80 ألف دولار تم تخفيض المبلغ لاحقاً إلى  20  ألف دولار أمريكي، مقابل الإفراج عنهما.

الرابط: https://daraa24.org/?p=37352

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *